سياسة وأمنية

الكشف عن تفاصيل جديدة حول خاطفي الناشطة الألمانية

صرح مصدر حكومي في العراق بأن السلطات العراقية تعتقد أن خاطفي الناشطة الألمانية، هيلا ميفيس، ليسوا عراقيين.

وكشف المصدر، الذي يقول إنه قريب من النقاشات بشأن الحادث، عن أن “الحكومة كانت تعتقد أن الخاطفين هم مجموعة من مليشيا كتائب حزب الله” ، لكنه قال إن “الكتائب نفت، عقب وساطة قام بها رئيس هيئة الحشد،فالح الفياض، أي دور لها في الحادث”.

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن “المحققين يعتقدون الآن أن مليشيا حزب الله اللبناني قد تكون متورطة بالاختطاف”.

ونفى المتحدث باسم ميليشيا الكتائب مسؤولية جماعته عن الاختطاف، لكنه اتهم “عصابات الكاظمي” بالقيام به، مما أثار سخرية واسعة على مواقع التواصل العراقية.

وبدأت ألمانيا تحقيقاتها لمعرفة مصير هيلا، وأعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الثلاثاء، أن وزارته بدأت النظر في القضية من أجل إيجاد “حل يضمن الشخص المعني وأمنه وسلامته”، دون أن يضيف أي تفاصيل.

وتعيش الألمانية “هيلا” منذ 7سنوات في بغداد، وقد استقرت في العاصمة لممارسة نشاطاتها إلى حين اختطافها من قبل مليشيات مسلحة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق