سياسة وأمنية

الطاقة النيابية: حلول الكهرباء ترقيعية والطاقة مصابة بالشلل

وصف عضو لجنة النفط والطاقة النيابية “مظفر إسماعيل الفضل”، حلول مشكلة الكهرباء بالترقيعية، مشيراً إلى أن الطاقة مصابة بالشلل التام على مدى 17 عاما.

وقال الفضل في تصريح صحفي وتابعته وكالة “يقين”، إن “الحكومة العراقية منذ عام ٢٠٠٣ ولغاية يومنا هذا عاجزة عن مسألة انقطاع التيار الكهربائي”.

وأضاف أن “جميع المسؤولين في وزارة الكهرباء قد صرحوا بحل جذري نهائي لمشكلة الكهرباء إلا أن الواقع الكهربائي مصاب بشلل تام”.

وأشار إلى أن “هناك تراجعا ملحوظا في واقع تجهيز التيار الكهربائي رغم حجم الأموال الضخمة التي أنفقت في الحكومات المتعاقبة”، واصفاً “حلول مشكلة الكهرباء بالترقيعية”.

وأعربت الولايات المتحدة الأميركية، مؤخراً، عن التزامها بتسهيل مشروع هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي، مع العراق.

ويبلغ إنتاج العراق من الطاقة، وفقاً لوزارة الكهرباء 13500 ميغاوات، ويخطط العراق لإضافة 3500 ميغاوات خلال العام الحالي، عبر إدخال وحدات توليد جديدة إلى الخدمة؛ إلا أن التقديرات تشير لحاجة البلد لأكثر من 20 ألف ميغاواط.

وشهدت العديد من مدن وسط وجنوب العراق، في الآونة الأخيرة، تظاهرات، احتجاجاً على انخفاض ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية، في ظل ارتفاع درجات الحرارة في العراق، خلال فصل الصيف الحالي.

وتزداد معاناة العراقيين، خصوصا آلاف النازحين في محافظات البلاد، بسبب ضعف تجهيز الطاقة الكهربائية إلى المنازل ومخيمات النازحين التي تفتقد المقومات الأساسية للسكن المؤقت.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق