الانتخابات المبكرةسياسة وأمنية

نائب: غياب المحكمة الاتحادية يمنع من إجراء انتخابات مبكرة

أكد عضو مجلس النواب “غضنفر البطيخ”، أن بإمكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إصدار قرار بالاتفاق مع رئيس الجمهورية على حل البرلمان العراقي حالياً، فيما لفت إلى أن غياب المحكمة الاتحادية المعطل عملها بسبب عدم اكتمال نصابها يمنع من إجراء الانتخابات المبكرة.

وقال البطيخ في مقابلة متلفزة، إن “من الخطير للغاية استمرار تعطيل عمل المحكمة الاتحادية بسبب عدم اكتمال نصابها وعدم تشريع قانونها وتعطيلها يعني انه لا يمكن إجراء الانتخابات المبكرة ويجب تشريع قانون جديد وحسم ملفها للمضي بالانتخابات والعديد من الاستحقاقات”.

وأضاف أن “من واجب المحكمة الاتحادية أيضاً الرقابة على دستورية القوانين المشرعة من مجلس النواب الذي يفترض به عرض كل قانون مشرع عليها”.

ولفت إلى أنه “بغياب المحكمة الاتحادية بإمكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي حل البرلمان في حال وجد ضغطا عليه وحينها لا يمكن الاعتراض من قبل المجلس بغياب المحكمة الاتحادية التي تفصل في مثل هكذا أمور”.

وبين إن “الدستور يشير إلى أن بإمكان البرلمان حل نفسه بأغلبية ثلثي أعضائه وأيضا بطلب من رئيسي الجمهورية والوزراء واذا حصل اتفاق بينهما سيديران البلد وفق الدستور”.

وفيما يتعلق بملف العلاقات الإقليمية قال البطيخ إن “دول الخليج وعلى رأسها السعودية أخذت إيعازا من الولايات المتحدة بالانفتاح على العراق عام 2016”.

وفي وقت سابق، حذر عضو مجلس النواب “باسم خشان” من إن تعطيل عمل المحكمة الاتحادية العليا، سيجر العراق إلى التشظي، وعدم إجراء انتخابات في المستقبل ووجوب كتابة دستور جديد.

وقال خشان إن “نفاد قرارات مجلس القضاء الأعلى بخصوص تعطيل عمل المحكمة الاتحادية العليا يعيد العراق إلى مرحلة ما قبل الصومال، بغض النظر عن صحة قرارات جناحي السلطة القضائية الاتحادية (المحكمة الاتحادية العليا ومجلس القضاء الأعلى) فـان نتائج الخلاف قد تؤدي إلى ضياع العراق وتشظيه”.

وأضاف خشان أن “انعدام جهة المصادقة على نتائج الانتخابات والتي هي المحكمة الاتحادية العليا يعني عدم إمكانية إجراء انتخابات مبكرة قبل أن يتم تشريع قانون للمحكمة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق