سياسة وأمنية

القوات الأمنية تفض بالقوة اعتصاما للخريجين أمام المنطقة الخضراء

فضت القوات الأمنية في العاصمة العراقية بغداد تظاهرة سلمية للخرجين وحملة الشهادات العليا باستخدام القوة بالقرب من احدى بوابات المنطقة الخضراء.

وقال متظاهرون عراقيون، إن “قوات الأمن ضربتهم بالعصي والحجارة”، خلال اعتصامهم أمام بوابات المنطقة الخضراء في بغداد، بعد قيامهم بـ”تصعيد سلمي” للاحتجاجات المستمرة منذ شهرين.

ويطالب المحتجون من أصحاب الشهادات والعامملين بصفة عقود في وزارة التربية بالتعيين على الملاك الدائم للوزارة.

وتسبب اعتداء القوات الأمنية بإصابة العديد من المتظاهرين، وقالت إحدى المتظاهرات، وهي من المعينين بعقود تتضمن رواتب “رمزية” في مدارس العراق، إن “هناك اعتصاما مستمرا منذ أكثر من ستين يوما للمحاضرين المعينين بأجور رمزية شبه مجانية، منذ 12 عاما”.

وأضافت “بعد أن مل المعتصمون من تجاهلهم، قرروا تصعيد الاحتجاج بطريقة سلمية، لكن قوات مكافحة الشغب استخدمت الحجارة لتفريقهم وجرحت الكثيرين منهم دون وجه حق”.

وعلى خلفية الحادث، دعت لجنة التربية والتعليم في البرلمان العراقي الحكومة إلى “الإسراع بتوفير التخصيصات المالية لمعالجة موضوع المحاضرين المجانيين”، وقالت اللجنة إن “تصاعد وتيرة التصادم بين المحاضرين وقوات مكافحة الشغب أدى الى إصابات بين الطرفين”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق