سياسة وأمنية

وتيرة متصاعدة لتظاهرات ذي قار واستمرار قطع الطرق الرئيسية

تجددت الاحتجاجات في قضاء الرفاعي شمال محافظة ذي قار  أمام محطة الكهرباء،  احرق خلالها المتظاهرون الاطارات على الطريق السريع احتجاجاً على تردي واقع الكهرباء.

وجدد المحتجون قطع الطريق الرئيس الرابط بين الناصرية والكوت والمؤدي إلى العاصمة بغداد احتجاجا على تردي خدمة الكهرباء.

وذكر شهود عيان إن الاحتجاجات تجددت أليوم أمام محطة الكهرباء الواقعة على الطريق السريع  وقطع المحتجون  الطريق الرئيسي الرابط بين الناصرية وبغداد بالاطارات المحروقة في تصعيد احتجاجي على تردي خدمات التيار الكهربائي في مناطقهم.

واضاف الشهود، ان مطالب المحتجين تلخصت بإقالة الحكومات المحلية في ذي قار، وحل المشاكل الخدمية ومنها الكهرباء.

وفي وقت سابق من اليوم أفاد مصدر أمني بأن عدداً من المتظاهرين قطعوا الطريق الرئيسي الذي يربط قضاء سوق الشيوخ بمدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار، بالإطارات المشتعلة.

وأضاف المصدر: أن “المحتجين طالبوا بتوفير الكهرباء بعد التردي الحاصل في القطاع منذ عدة أيام، وإيجاد الحلول لمشاكل الخدمات التي يعاني منها المواطنون”.

ويوم الاثنين الماضي، عمل متظاهرون على قطع الطريق الرئيسي بين ميسان وذي قار احتجاجا على تردي الخدمات والكهرباء.

وقال متظاهرون، إن “واقع قطاع الكهرباء لا يختلف كثيراً عن القطاعات الخدمية الأخرى كالصحة وغيرها، والتي يستشري فيها الفساد، بسبب سيطرة الأحزاب والمليشيات المسلحة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق