الانتخابات المبكرةسياسة وأمنية

الديمقراطي الكردستاني يستبعد إجراء انتخابات تشريعة مبكرة في العراق

استبعد مسؤول كردي أن يشهد العراق انتخابات تشريعية مبكرة، فيما كشف عن العراقيل والإشكالات التي تحول دون ذلك.

مسؤول مؤسسة الانتخابات والقيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني خسرو كوران أكد عدم اتخاذ أية خطوات لإجراء انتخابات مبكرة في العراق حتى الآن.

وأوضح كوران في تصريح تابعته يقين أن إجراء الانتخابات المبكرة يستوجب أولاً أن يحسم البرلمان العراقي قانون الانتخابات الجديد وقضية زيادة أعداد الدوائر الانتخابية، وبيّن أنه من المستبعد أن يشهد العراق انتخابات مبكرة.

وأشار المسؤول الحزبي إلى أن الخلافات السياسية عرقلت حتى الآن تمرير قانون الانتخابات الجديد، كما أنه لم يتم لغاية اليوم تحديد أعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

ولفت خسرو كوران إلى أن مفوضية الانتخابات وحتى بعد تشكيلها، سوف تكون بحاجة لعدة أشهر على الأقل كي تحضّر لإجراء الانتخابات المبكرة، في حال تم اتخاذ قرار بالصدد.

وشدد المسؤول الكردي على أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني يرفض إجراء انتخابات بقانون الانتخابات الحالي، وأن الكرد يرون ضرورة أن يكون العراق بأكمله دائرة انتخابية واحدة للحيلولة دون ضياع الأصوات.

وفي وقت سابق من اليوم قال المكتب لرئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي إن “اجتماعا عقد مع رؤساء الكتل النيابية واللجنة القانونية حول الدوائر الانتخابية، النسخة النهائية لقانون الانتخابات، الذي سبق وأن صوَّت عليه المجلس”.

واضاف في بيان أن “المجتمعين ناقشوا إكمال جدول الدوائر الانتخابية ، وتهيئة المستلزمات والظروف اللازمة لإجراء الانتخابات ، وضرورة قيام الحكومة بتقديم الدعم الكامل للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات ، من كلِّ النواحي المالية واللوجستية والأمنية؛ لتمكينها من إجراء انتخابات عادلة ونزيهة”، بحسب البيان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق