الانتخابات المبكرةسياسة وأمنية

اتهامات لكتل سياسية بعرقلة تعديل قانون الانتخابات

اتهمت عضو مجلس النواب “ندى شاكر جودت”، تحالفي سائرون واتحاد القوى بعرقلة تعديل قانون الانتخابات الذي اقر مؤخرا، مبينة أن القانون الحالي باعتقاد التحالفين سوف يزيد من مقاعدهم.

وقالت جودت في تصريح صحفي، إن “تحالفي سائرون واتحاد القوى يقفان عائقين أمام التعديلات في قانون الانتخابات وذلك لاعتقادهما بأن الشكل الحالي للدوائر الانتخابية سوف يزيد من عدد مقاعدهم في الدورة الانتخابية المقبلة”.

وأضافت أن “التحالفين يصران على الإبقاء على اعتبار القضاء دائرة انتخابية في حين أن هذا الاعتبار سوف يولد لنا مجلسا مبنيا على المناطقية والعشائرية وسيكون مجلسا يطالب بالخدمات وليس مجلسا تشريعيا يعتبر النائب ممثلا عن الشعب وسيكتفي بالتمثيل المحدود”، مؤكدة أن “اعتبار المحافظة الواحدة دائرتين انتخابيتين هو الأفضل بين المقترحات التي يراد تعديلها”.

وفي وقت سابق كشف مصدر نيابي، عن فشل اجتماع رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورؤساء الكتل السياسية بشأن تعديل قانون الانتخابات والذي لم يخرج باتفاق، مشيرا إلى أن القانون الجديد إذا ما بقي على حاله سوف ينتج مجلس يهتم بالجانب البلدي والمناطقي أكثر من كونه ممثلا للشعب.

وقال المصدر، إن “الاجتماع الذي عقد أمس الأربعاء ضم رئيس مجلس النواب ورؤساء الكتل السياسية الذي ناقش تعديل بعض فقرات القانون وتحديد وقت إجراء الانتخابات لم يسفر عن أي اتفاق”.

وأضافت المصدر، أن “الاجتماع جاء نتيجة مطالبات نيابية لتعديل القانون لكونه صوت عليه بعاطفية وعجالة نتيجة لإرضاء المتظاهرين”، مشيرا إلى أن “القانون الجديد إذا ما بقي على حاله سوف ينتج مجلس يهتم بالجانب البلدي والمناطقي أكثر من كونه ممثلا للشعب”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق