سياسة وأمنية

كورونا رفع معدلات الفقر في العراق إلى 50%

أكدت عضو مجلس النواب “منار عبد المطلب”، أن جائحة كورونا دفعت نصف سكان العراق إلى خط الفقر.

وقالت عبد المطلب في تصريح صحفي، إن “جائحة كورونا كان لها تداعيات قاسية على المجتمع العراقي خلال الأشهر الماضية وتسببت في رفع معدلات الفقر من 30% إلى 50% وهو مؤشر خطير جدا يدل على حجم الكارثة بسبب تكرار فرض حظر التجوال الشامل والجزئي”.

ودعت عبد المطلب إلى “ضرورة توسيع برنامج الرعاية الاجتماعية واحتضان أعداد أكبر تضررت من جائحة كورونا والسعي لنقل الأموال المخصصة للبطاقة التموينية إلى دعم الرعاية”، مؤكدة بأن “الوضع الاقتصادي في العراق في حالة سيئة جدا ويتطلب قرارات حكومية لدعم الفقراء بشكل أكبر”.

وكانت أزمة كورونا وتداعياتها فرضت قيود كبير على عمل مئات آلاف من أصحاب المهن الحرة بسبب فرض الحظر الشامل والجزئي على مدار الأشهر الـ 4 الماضية.

وفي بداية تموز الحالي أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” أن قرابة 4 ملايين و500 ألف عراقي أصبحوا يعيشون تحت خط الفقر بسبب وباء كورونا/ كوفيد – 19/ وما نجم عنه من آثار اجتماعية واقتصادية.

وقالت إن “الوباء تسبب في خسائر كبيرة في الأعمال والوظائف وارتفاع الأسعار، مما أدى لارتفاع معدل الفقر في البلاد من 20% في 2018 إلى 31.7% حاليا.

مضيفة أن الأطفال هم الأكثر تأثرا بالأزمة الحالية، فبعد أن كان طفل واحد من كل خمسة أطفال يعاني من الفقر قبل الأزمة، ارتفع العدد إلى طفلين من أصل خمسة أطفال مع بداية الأزمة”.

وأشارت المنظمة الأممية في إلى أن 42% من السكان في العراق يصنفون على أنهم من الفئات الهشة، مبينة أنه بالنسبة للأطفال، هناك طفل واحد من بين كل طفلين /أي 48.8%/ معرض للمعاناة، حيث يعد الحرمان من الالتحاق بالمدارس والحصول على مصادر المياه المحسنة من العوامل الرئيسية التي تساهم في هشاشة الأسر والأطفال.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق