سياسة وأمنية

رشوة لمسؤول عراقي تتسبب بسجن مدير شركة لاستشارات الطاقة

أصدر قاض في لندن حكما بالسجن خمس سنوات على مدير سابق بشركة “أونا أويل” لاستشارات الطاقة، ومقرها موناكو، لدفعه أكثر من 500 ألف دولار رشوة لمسؤول عراقي لاقتناص عقد نفطي قيمته 55 مليون دولار بعد الاحتلال الأمريكي عام 2003.

وأدانت هيئة محلفين في لندن البريطاني من أصل لبناني، زياد عقل (45 عاما)، مدير “أونا أويل” السابق في العراق، بالتآمر لارتكاب جريمة الرشوة، وذلك بعد تحقيق أجراه مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة على مدى أربع سنوات.

وقال المكتب إن، ستيفن وايتلي، وهو مدير بريطاني سابق في “أونا أويل” للعراق وكازاخستان وأنغولا، أدين إلى جانب، عقل، لكن سيصدر عليه الحكم لاحقا.

وقال القاضي، مارتن بيدو، إن “الجرائم ارتكبت عبر الحدود، وانطوت على استغلال كامل بينما كان الوضع الاقتصادي والسياسي في العراق هشاً للغاية”.

والحكم هو علامة فارقة أخرى في الجانب البريطاني المعقد من تحقيق عبر الأطلسي في كيفية مساعدة “أونا أويل”، التي كانت تديرها يوماً ما عائلة أحسني القوية، لشركات غربية كبرى في الحصول على مشروعات طاقة على مدى عقدين من الزمان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق