سياسة وأمنية

دعوات لإعادة النظر بقرار رفع حظر التجوال بعد العيد

دعا عضو مجلس النواب “علي اللامي”، اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية في مواجهة جائحة كورونا، لإعادة النظر بقرار رفع حظر التجوال بعد عيد الاضحى.

وقال اللامي في تصريح صحفي، إن “رفع الحظر بعد عيد الاضحى، قد يفتح الأبواب على تسجيل معدلات عالية من الاصابات بفيروس كورونا في عموم البلاد، خصوصا مع استمرار تسجيل الاصابات في الوقت الحالي”.

وأضاف أن “إعادة النظر بقرار رفع الحظر خطوة صحيحة لتفادي الوقوع بكارثة صحية قد تتعرض لها البلاد”، مبينا أن “التعايش مع فيروس كورونا خطوة اتخذتها كل دول العالم، لكن إبقاء الحظر الجزئي مهم حاليا وسيكون أفضل من إلغائه بشكل كلي لتفادي ارتفاع الاصابات”.

وكان عضو خلية الأزمة النيابية حسن خلاطي، أكد في وقت سابق، أن قرار رفع حظر التجوال الشامل بعد عيد الاضحى مرتبط بـ 3 نقاط، فيما أشار الى أن اللجنة تعتزم استضافة وزير الصحة حسن التميمي بشأن قراري الحظر وفتح المولات والمطارات.

وقال خلاطي في مقابلة متلفزة، إن “العراق دخل مرحلة جديدة بفيروس كورونا، إذ ازدادت الأعداد المسجلة والأمر يتطلب استضافة الوزير للحديث عن خطط المواجهة”.

وأضاف، “نعتزم استضافة وزير الصحة بشأن قراري تقليص الحظر وإعادة فتح المولات والاستضافة لا تعني أن هناك إشكالية معينة تخص الوزير”.

وأشار خلاطي الى أن “رفع الحظر الشامل بعد العيد ما زال أمر غير محسوم، تطبيقه أو تقليل ساعاته مرتبط بـ 3 نقاط أولها الجوانب غير الصحية والاقتصادية والأمنية ومدى تأثيرها على المواطن بوجوده أو من عدمه”.

وتابع: ثانيها أن “العراق جزء من المنظومة الدولية التي خففت الإجراءات من أجل عدم شل الحياة ويجب أن يسير بنفس الاتجاه بعد أن طبق الحظر لستة أسابيع واستطاع إبطاء الانتشار، وثالثها أن تطبيق الحظر ليس هو الحل الشامل بل الالتزام بالوقاية باعتبارها العامل الحاسم”.

وأوضح أن “لجنة الصحة النيابية اعترضت على قرار إغلاق العيادات وهي ستعود للعمل يوم 26 تموز الجاري وفق لوائح وضوابط وضعتها نقابة الأطباء”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق