سياسة وأمنية

إخلاء معسكر بسماية من قوات التحالف الدولي

أخلت قوة التحالف الدولي المتواجدة في معسكر بسماية جنوب شرقي العاصمة بغداد عناصرها من المعسكر، وأعلنت قوى الأمن في العراق تسلم الموقع.

وأفادت مصادر صحفية، بأن ” التحالف الدولي سلم موقعه ضمن قاعدة بسماية إلى قوات الجيش العراقي”.

ويضم معسكر بسماية، عدداً من القوات الاسبانية والأمريكية، ضمن التحالف الدولي، ضد تنظيم الدولة “داعش”.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة، في وقت سابق، عزم التحالف الدولي تسليم موقعه في معسكر بسماية، إلى القوات العراقية.

وتؤكد مصادر عسكرية عراقية أن القوة المنسحبة لن تغادر العراق، بل ستنتقل إلى قاعدتي حرير في أربيل، وعين الأسد في الأنبار

وكانت خلية الاعلام الأمني، قد أفادت يوم أمس، بأن أربعة صواريخ نوع “كاتيوشا” استهدفت معسكر بسماية، دون وقوع خسائر بشرية.

وازدادت وتيرة الهجمات على المصالح الأمريكية؛ بعد الغارة الأمريكية التي أودت بقاسم سليماني وأبو مهدي المهندس قرب مطار بغداد الدولي.

وتتهم الولايات المتحدة مليشيا كتائب “حزب الله” وفصائل عراقية مسلحة مقربة من إيران بالوقوف وراء هجمات صاروخية متكررة تستهدف سفارتها الموجودة في “المنطقة الخضراء” وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها جنودها إلى جانب قوات التحالف الدولي الأخرى في العراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق