سياسة وأمنية

استئناف زيارة السجناء في إصلاحيات أربيل

أعلنت مديرية إصلاح النساء والأطفال في محافظة أربيل، الموافقة على استئناف زيارة النزلاء في سجونها بعد أن تم تعليقها لعدة أشهر بعد تفشي فيروس كورونا غير أنها اشترطت أن يستصحب ذوو السجناء نسخة من الفحص الطبي تؤكد سلامتهم بعدم الإصابة بالوباء.

هذا ولم تتطرق المديرية الى استئناف الزيارات لسجون إصلاح الكبار في أربيل بكوردستان العراق على اعتبار أنها ليست من صلاحياتها.

وأوضحت المديرية في بيان صحفي، أنه بعد استحصال موافقة وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية كويستان محمد، والمدير العام لسجون الإصلاح احمد نجم الدين تقرر استئناف الزيارات (المواجهات) للمحكومين والتي تم تعليقها لعدة أشهر للحفاظ على صحة النزلاء.

وأصدرت المديرية مواعيد الزيارة وكالاتي: بتاريخ الأحد المصادف للثاني من شهر آب المقبل الزيارة تقتصر فقط على (الأولاد، والنساء)، وبتاريخ الاثنين المصادف للثالث من شهر آب المقبل تقتصر الزيارة على السجناء الأولاد، وبتاريخ الثلاثاء الرابع من شهر آب الزيارات تقتصر على السجينات النساء.

وأشارت إلى أن شروط الزيارة كما يأتي: يتعين على الشخص الزائر أن يصطحب معه نسخة من الفحص الطبي من فيروس كورونا يؤكد سلامته ضمن إطار الحفاظ على صحة المحكومين، ينبغي أن يكون الفحص جديدا لم يمض عليه خمسة أيام على الأقل.

وتابعت: “يجب على الشخص الزائر أن يرتدي الكمامات والقفازات، الزيارة تقتصر على الأقرباء من الدرجة الأولى (الأم، الأب، الأخت، الأخ، الزوج)، لا يُسمح لأكثر من ثلاثة أشخاص زيارة المحكوم الواحد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق