سياسة وأمنية

غرامة مالية في نينوى لغير الملتزمين بلبس الكمامة

فرضت خلية الأزمة في محافظة نينوى، غرامة مالية مقدارها 10 آلاف دينار على غير الملتزمين بلبس الكمامة.

وقالت الخلية في بيان صحفي تابعته وكالة “يقين”، إنها “قررت فرض غرامة مقدارها عشرة آلاف دينار لكل مواطن يتنقل داخل الموصل وباقي الأقضية والنواحي دون ارتداء الكمامة وحسب الفقرة القانونية الخاصة”.

وأضاف البيان أن “قيادة شرطة نينوى تتولى اتخاذ اللازم مع السلطات القضائية فيما يخص الغرامة”.

وكانت حكومة محافظة نينوى المحلية، قررت الخميس (23 تموز 2020)، فرض حظر شامل للتجوال وعزل الساحل الأيمن عن الأيسر للسيطرة على تفشي وباء كورونا في المحافظة.

وقال محافظ نينوى، نجم الجبوري في تصريح صحفي، إن “شوارع المدينة شهدت تشديداً أمنياً مكثفاً مع إغلاق بعض منافذ المناطق، ونناشد الأهالي بالحذر والالتزام بالإجراءات الوقائية خوفاً من تحول كورونا الى وباء في المدينة، وعدم السيطرة عليها”.

وأشار الجبوري إلى أن “حظر التجوال الشامل تم تطبيقه في محافظة نينوى، إضافة إلى غلق جميع الجسور التي تربط بين الجانبين الأيمن والأيسر في المحافظة”.

وتفرض السلطات العراقية حظرا جزئيا للتجوال إلى أجل غير مسمى؛ حيث يتاح للسكان التجول خلال ساعات النهار مع مراعاة إجراءات الوقاية من الفيروس، بما في ذلك ارتداء الكمامات، ومنع التجمعات.

وبدأت الإصابات بالصعود منذ مايو/أيار الماضي؛ عندما خففت السلطات القيود المفروضة للوقاية من الفيروس، وعلى رأسها حظر التجوال الشامل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق