سياسة وأمنية

دعوات نيابية لتسليم الملف الأمني لأهل الطارمية

دعا عضو مجلس النواب “أحمد المساري”، لتسليم الملف الأمني الخاص بمنطقة الطارمية إلى أهاليها، مؤكدا أن هذه الخطوة إذا تحققت فلن يأتي لبغداد على أثرها سوى الهواء البارد، حسب وصفه.

وقال المساري في لقاء متلفز، إن “تسليم الملف الأمني لمنطقة الطارمية إلى أهالي القضاء سينعكس بشكل كبير على الوضع الأمني لبغداد، وأن تحققت هذه الخطوة سوف لن يأتي للعاصمة سوى الهواء البارد يكون مصدره قضاء الطارمية”.

وأضاف أن “حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي السابقة وافقت على مقترح قدمناه لها يقضي بتسليح 500 شخص من أهالي الطارمية، من مختلف عشائرها، وقد تم تسليم الأسماء إلى وزير الداخلية قاسم الأعرجي في ذلك الوقت، إلا أن أجندات وأطراف سياسية رفضت تطبيق هذا المقترح لأسباب طائفية”.

وأشار المساري إلى أن “الدوافع الطائفية خلقت عدم التوازن في المؤسسة الأمنية بشكل كبير على مختلف الصعد والمناصب الأمنية بالبلاد”.

وبتاريخ 17 تموز الجاري شهدت الطارمية حادثة مقتل امر اللواء 59 من الجيش العراقي العميد الركن علي الخزرجي بنيران مسلحين مجهولين، الأمر الذي اقلق الرأي العام من إمكانية حدوث ثغرة تهدد بغداد قبل أن تسارع القوات الأمنية والأهالي الى التكاتف لمنع محاولات التنظيم تهديد العاصمة مجدداً.

وكان القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، قال الإثنين (20 تموز 2020)، خلال اجتماعه بالقيادات الأمنية في قضاء الطارمية شمالي بغداد، إن هناك محاولات لإحياء الطائفية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق