سياسة وأمنية

بابل: احتجاجات وغلق طرق بسبب تردي خدمة الكهرباء

تظاهر مئات من أهالي محافظة بابل أمام دوائر الكهرباء احتجاجاً على تردي خدمة الطاقة الكهربائية في عموم مناطق المحافظة.

وقال مصادر محلية: إن “مئات من أهالي منطقة النيل بمحافظة بابل تظاهروا امام دائرة الكهرباء، بسبب الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي في مناطق المحافظة”.

واضاف ان عشرات من المحتجين على سوء الخدمة، أقدموا على قطع طريق النيل الدولي بالمحافظة، للضغط على وزارة الكهرباء لتحسين خدمتها في مناطق المحافظة.

وتشهد العديد من محافظات العراق، احتجاجات مستمرة بسبب تردي واقع الكهرباء بشكل كبير، مع تزايد درجات الحرارة في فصل الصيف، فيما تستمر المطالبات بضرورة ايجاد حلول لمشكلة الطاقة الكهربائية المستمرة في العراق.

وأغلق محتجون غاضون في محافظة ذي قار العديد من الطرق الرئيسية في مدينة الناصرية وسوق الشيوخ وسيد دخيل احتجاجا على سوء الخدمات وفساد المسؤولين الحكوميين.

وتتصاعد للأسبوع الثاني على التوالي وتيرة التظاهرات في ذي قار للمطالبة بإقالة المسؤولين المحليين وتقديم الخدمات الرئيسية وفي مقدمتها الكهرباء.

وبحسب مصادر محلية في ذي قار فقد قطع المتظاهرون الطرق الرئيسة في سوق الشيوخ للمطالبة باقالة القائمقام واحتجاجا على تردي الخدمات.

كما قطع متظاهرو سوق الشيوخ الطرق الرابطة بين القضاء ومدينة الناصرية، ملوحين بالتصعيد في حال لم تستجب السلطات لمطالبهم.

وأفاد شهود عيان لوكالة يقين بإن “محتجين اقتحموا  البوابة الخارجية لمحطة كهرباء الناصرية الحرارية”، وبينوا أن المتظاهرين يقطعون الطريق قرب المحطة الحرارية في الناصرية احتجاجا على تردي الكهرباء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق