سياسة وأمنية

حقوق الإنسان: معدلات غير مسبوقة لدعاوى العنف الأسري في ديالى

سجل مكتب حقوق الإنسان في محافظة ديالى، معدلات غير مسبوقة لدعاوى العنف الأسري بسبب جائحة كورونا خلال الأشهر الأربعة الماضية في المحافظة.

وقال مدير مكتب حقوق الإنسان في ديالى “صلاح مهدي” في تصريح صحفي، إن “دعاوى العنف الأسري في ديالى سجلت معدلات غير مسبوقة خلال الأشهر الـ 4 الماضية بسبب تداعيات جائحة كورونا والتزام الناس بالحجر المنزلي”، مؤكدا بأن “الإحصائية الرسمية تؤكد تسجيل اكثر من 180 دعوى حتى الآن”.

وأضاف مهدي، أن “الأرقام الحقيقية للعنف الأسري اكثر بكثير مما سجل رسميا لان جزءا كبيرا من القضايا لاتصل الى مراكز الشرطة بسبب طبيعة الوضع الاجتماعي وتدخل الأهل والأقارب في حسم مثل هذه الجرائم التي نصفها تبقى مستترة تحاول الكثير من العائلات إخفاءها وإيجاد حلول لها بعيدا عن مراكز الشرطة”.

وتعاني ديالى مثل بقية المحافظات من جائحة كورونا منذ آذار الماضي وحتى الآن خاصة مع استمرار حظر التجوال الشامل والجزئي على مدار أيام الأسبوع.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الداخلية العراقية، حدوث أكثر من 1300 قضية عنف أسري خلال ستة أشهر، بينها 453 اعتداءً لزوجات على أزواجهن.

قال اللواء سعد معن، مدير علاقات وإعلام الوزارة في بيان، إن “أكثر من 1300 قضية عنف أسري سجلتها وزارة الداخلية خلال الستة أشهر الماضية”.

أوضح معن أن “الشكاوى التي سُجلت في بغداد والمحافظات 611 قضية عنف أسري، وأوامر القبض 367، واعتداء الزوج على الزوجة 3637، بينما اعتداء الزوجة على الزوج 453، في حين بلغ الاعتداء بين الأخوة والأخوات 402، بينما اعتداء الآباء على الأبناء 183، واعتداء الأبناء على الآباء 617”.

أشار إلى أن النتائج كانت “43 محكومًا، و345 مفرج عنهم، و374 شخصًا ما زالوا رهن التحقيق”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق