سياسة وأمنية

تحذيرات من ثورة شعبية قادمة بسبب تردي الكهرباء

حذر عضو مجلس النواب “رعد المكصوصي”، من ثورة شعبية قادمة بسبب الكهرباء، فيما دعا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى تحرك عاجل حيال عقد شركة “سينمنز”.

وقال المكصوصي، إن “الاحتجاجات الشعبية التي غيرت الحكومة كان اهم مطالبها تحسين الخدمات وخاصة الكهرباء التي أنفقت عليها أموالا طائلة منذ بداية تشكيل أول حكومة بعد 2003 ولكنها لاتزال في وضع مزر رغم أن ما انفق قادر على بناء عشرات المحطات الكهربائية التي تحقق الاكتفاء وربما التصدير لكن سوء الإدارة والفساد التهم تلك الأموال”.

وأضاف أن “معالجة أزمة الكهرباء تحول إلى معجزة في العراق”، مؤكدا أن “الشعب لن يقف مكتوفي الأيدي وستكون هناك ثورة شعبية عارمة اذا لم تكن هناك إجراءات جدية وملموسة على الأرض الواقع”.

ودعا المكصوصي، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى “التحرك بكل طاقته نحو عقد الشركة الألمانية سيمينز والإسراع بحسمه لإنهاء معاناة استمرت سنوات طويلة”، مشيرا الى أن “النائب صادق السليطي قدم قبل أيام تقريرا بالأرقام يبين حجم الهدر الكبير في الأموال التي صرفت في عهد الحكومات السابقة ومنها المالكي”.

وأكد على “ضرورة التحرك الجدي من قبل الجهات الرقابية المختصة من اجل بيان حيثيات أين ذهبت أموال العراق ولماذا لايزال يعتمد في الطاقة على الاستيراد والعقود الخارجية فيما أن تلك الأموال كانت كافية لجعله مصدرا للطاقة في منطقة الشرق الأوسط”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق