سياسة وأمنية

ضبط مواد كيماوية خطرة معدة للتهريب جنوبي العراق

ضبطت هيئة المنافذ الحدودية العراقية، 5 حاويات داخل الحرم الجمركي التابع لجمرك أم قصر بداخلها مواد كيماوية خطرة ومواد أخرى معدة للتهريب.

وذكرت الهيئة في بيان تلقت وكالة “يقين” نسخة منه: “تمت عملية الضبط بأمر قضائي ومعلومات جهاز المخابرات العراقي ولجنة من مديرية منفذ أم قصر والجمرك المدني وشرطة الجمارك وممثل من استخبارات المنفذ”.

وأضاف البيان: “تم فتح الحاويات وتبين وجود مواد كيماوية خطرة في حاويتين وأنابيب ناقلة للنفط في حاويتين ومعمل لتصفية المياه في الحاوية الخامسة تم ختم الحاويات بالختم الجمركي لغرض عرضها أمام أنظار قاضي التحقيق المختص لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقها”.

ووجه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في وقت سابق، بحماية الموانئ في محافظة البصرة من قبل قوات عسكرية، فيما كشف عن امتلاكه معلومات عن “الفاسدين” في الموانئ ستتم ملاحقتهم قانونيا.

ويعتبر فساد المنافذ الحدودية في العراق أحد أكبر ملفات الفساد دون إيجاد حلول له، إلا أن الملف لم يحسم بسبب سيطرة ميليشيات شيعية مسلحة التابعة لإيران في محافظات جنوبي البلاد على إدارة تلك المنافذ.

ويمتلك العراق 9 منافذ حدودية برية مع دول الجوار باستثناء المنافذ كوردستان العراق، وهي زرباطية والشلامجة والمنذرية والشيب مع إيران، وسفوان مع الكويت، ومنفذ طريبيل مع الأردن، ومع سوريا منفذ الوليد، ومع السعودية منفذا عرعر وجديدة عرعر.

كما يمتلك منافذ بحرية في محافظة البصرة جنوبي البلاد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق