التعليم الالكترونيسياسة وأمنية

التعليم البرلمانية تدعو للتحقيق بالاعتداء على أصحاب الشهادات العليا

دعت لجنة التعليم العالي والبحث العلمي النيابية، رئيس مجلس الوزراء بفتح تحقيق عاجل حول الاعتداء الذي تعرض له أصحاب الشهادات العليا يوم أمس الاثنين امام مبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وقال  رئيس لجنة التعليم العالي والبحث العلمي النيابية مقدام الجميلي، في بيان تلقته وكالة يقين: إنه “من غير المقبول التعامل مع هذه الشريحة المثقفة بهذه الطريقة لأنهم طالبوا بأبسط الحقوق المشروعة وهي الحصول على فرصة عمل وتعيين”.

وأضاف: أنه “في الوقت الذي ندين فيه أي اعتداء على المتظاهرين الا اننا  ندعوا من حملة الشهادات العليا بأن يكونوا على قدر المسؤولية والوعي للتعبير عن مطالبهم المشروعة بطريقة حضارية تتناسب مع مستوى الثقافة والوعي الذي يحملونه وهم على بينه بأن التعيينات ليست من صلب عمل الوزارات وصلاحياتها”.

وتابع ان “وزارة التعليم العالي مثلا منحتهم الشهادات العليا ولكنها ليست الوزارة الوحيدة المسؤولة عن تعيينهم ولكن عليها وضع الخطط اللازمة لتوفير فرص عمل لاصحاب الشهادات من خلال الجامعات الأهلية والقطاع الخاص، فالتعيينات تشمل جميع الوزارات وهي تحتاج الى تخصيصات ماليه كافية من قبل وزارة المالية وحسب إقرار الموازنة الاتحادية للعام الحالي”.

وأكد البيان أن لجنة التعليم العالي والبحث العلمي النيابية ستعمل للضغط من أجل الإسراع بقيام الوزارات كافة بإرسال درجات الحذف والاستحداث للمحافظات بعد ورودها مباشرة من وزارة المالية وتكون اولوية التعيين فيها (لحملة الشهادات العليا) وكذلك العمل على تضمين الموازنة الإتحادية التخصيصات المالية الكافية لتعيين أكبر عدد من حملة الشهادات العليا وفي مختلف الوزارات، حسب تعبيره.

وفرقت قوة أمنية يرتدي عناصرها الزي الفسفوري بالقوة العشرات من المتظاهرين من أصحاب الشهادات العليا أمام مبنى وزارة التعليم العالي، وذلك باستخدام الضرب المبرح والعصي والعصي الكهربائية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق