سياسة وأمنية

ذي قار تواصل تصعيدها السلمي احتجاجا على سوء الخدمات

قطع محتجون من مناطق تابعة إلى قضاء سيد دخيل في محافظة ذي قار الطريق الرئيس الرابط مع مدينة الناصرية احتجاجا على سوء الخدمات.

وقال مراسلنا في ذي قار إن “المئات من المتظاهرين في قضاء سيد دخيل قطعوا الطرق المؤدية إلى الناصرية من خلال حرق الاطارات وذلك احتجاجا على تردي واقع الكهرباء والمطالبة بإقالة المسؤولين المقصرين”.

إلى ذلك قال شهود عيان إن “متظاهري قضاء سيد دخيل قاموا بغلق الدوائر الحكومية احتجاجا على سوء الخدمات المقدمة للقضاء”.

وأوضحوا أن الاغلاق شمل دوائر البلدية والزراعة والماء والموارد المائية وجاء نتيجة سوء الخدمات المقدمة في المدينة، ومنها تراجع ساعات تجهيز التيار الكهربائي.

وقال أحد المحتجين أن “التصعيد الاحتجاجي يأتي لعدم تجاوب الحكومة المحلية مع مطالب التظاهرات التي يشهدها القضاء والتي تطالب بإقالة جميع المسؤولين بسبب تردي واقع الخدمات”.

وجدد المئات من المحتجين في قضاء سوق الشيوخ تظاهراتهم الاحتجاجية المطالبة باقالة القائمقام وجميع مدراء الدوائر على خلفية تردي واقع الخدمات.

وقال أحد المحتجين لوكالة يقين إن “التظاهرين قطعوا أغلب الطرق والتقاطعات الرئيسية من خلال حرق الإطارات في تصعيد احتجاجي مستمر لتحقيق مطالبهم لعدم تعاون الحكومة المحلية في الاستجابة لها”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق