سياسة وأمنية

الاقتصاد النيابية تطالب الكاظمي بإيقاف الفساد في وزارة الكهرباء

طالب عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية “فالح الزيادي”، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بوضع يده على ملف الكهرباء لإيقاف الفساد وهدر المال العام في هذا الملف.

وقال الزيادي في تصريح صحفي، إن “ملف الكهرباء في تدهور وتراجع كبير نتيجة السياسات الخاطئة التي يدار فيها هذا الملف والتي تسببت بهدر مليارات الدولارات دون فائدة”.

وأضاف، أن “رئيس مجلس الوزراء مطالب بوضع يده على هذا الملف من أجل إيقاف عمليات هدر المال العام والفساد وتحسين واقع الكهرباء”، مبينا أن “ملف الخدمات بشكل عام في العراق يعاني من الكثير من المشاكل وأغلب المشاريع يشوبها الفساد”.

يذكر أن الصيف الحالي، هو واحد من بين أسوأ المواسم التي مرت على العراقيين بسبب تراجع ساعات تجهيز الكهرباء بالتزامن مع الارتفاع القياسي لدرجات الحرارة التي وصلت إلى 53 درجة مئوية في أكثر من سبع محافظات، الأمر الذي أدى إلى اندلاع احتجاجات غاضبة في عدد من المحافظات العراقية بسبب انخفاض ساعات تجهيز الكهرباء التي وصلت في بعض المناطق إلى تشغيل 6 ساعات في كل 24 ساعة.

وفي وقت سابق قال عضو مجلس النواب “محمد شياع السوداني”، إن “المحافظات تعاني من نقص مستمر بالخدمات وخصوصا الطاقة الكهربائية”.

أوضح السوداني، “فيما يتعلق بالخدمات بشكل عام، والكهرباء بالتحديد، فإن ذلك يقع على عاتق الحكومة، كونه عملاً تنفيذياً بحتاً، مع أن الكهرباء -مثلما يعرف الجميع- مشكلة مزمنة تعتمد على خطة الوزارة في الاستعداد المطلوب سنوياً لمواجهة حرارة الصيف، حيث يفترض إكمال الصيانة، وتهيئة البدائل من المستلزمات الكهربائية عند حدوث أي عطل أو عارض، فضلاً عن تأمين الوقود، وتنظيم عمل المولدات الأهلية، بصفتها جهة ساندة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق