سياسة وأمنية

كندا تسعى لتقليص عدد قواتها في العراق

أكد قائد القوات المشتركة والمشرف على القوات الكندية في العراق “مايكل رايت”، أن بلاده تسعى إلى تواجد أقل في منطقة الشرق الأوسط وخصوصا في العراق حتى بعد مرور فترة وباء فايروس كورونا، بحسب ما أفادته صحيفة تورنتو ستي نيوز الكندية.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها، أن “كندا دخلت مرحلة جديدة من الحرب على تنظيم الدولة “داعش” تتضمن خططا للإبقاء على عدد اقل من القوات في المنطقة”.

وأضاف أن “القوات المسلحة الكندية كان لديها 850 عسكريا في المنطقة في السنوات الأخيرة، بما في ذلك المئات من المدربين العسكريين الذين كانوا يعلمون في تدريبات القوات العراقية، وقد تم استدعاء نصف القوات الى البلاد بعد انتشار فايروس كورونا حول العالم وأجبر على إيقاف العديد من الأنشطة العسكرية هناك وفي أماكن أخرى”.

وتابع أنه “في حين كان من المتوقع أن تعود معظم القوات بمجرد تراجع تهديد فايروس كورونا، لكن الجنرال مايكل رايت قال إنه لن يكون الأمر كذلك”.

وأوضح رايت بحسب التقرير، أن “قادة الحلفاء قرروا في الأشهر الأخيرة أن الجيش العراقي قادر إلى حد كبير على محاربة داعش بمفرده، مما يعني أن هناك حاجة إلى عدد أقل بكثير من المدربين”.

وواصل أنه “ومع ذلك فان بعض التدريبات رفيعة المستوى مستمرة مع كبار القادة العراقيين، فيما لا تزال هناك عدد من الفرق الصغيرة الكندية متواجدة في لبنان والأردن والكويت المجاورة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق