سياسة وأمنية

التربية النيابية تتوقع إصابات كبيرة بكورونا في حال أجريت امتحانات السادس الإعدادي

توقعت لجنة التربية النيابية، وقوع إصابات “كارثية” بفيروس كورونا في صفوف الطلبة في حال أصرت الوزارة على إجراء الامتحانات، مبينة أن التربية لن تلتزم باي خطوات احترازية التي نوهت باتخاذها خلال الامتحانات وتقليل الأعداد للحد من تفشي كورونا.

وقالت عضو لجنة التربية “منتهى جبر” في تصريح صحفي تابعته وكالة “يقين”، إن “ادعاء وزارة التربية بإجراء الامتحانات من دون إصابات بفيروس كورونا غير دقيقة وإنما ستسجل أرقام كارثية”.

وأضافت أن “وزارة التربية أعلنت عن سلسلة من الإجراءات ستتخذها من بينها تحديد كل قاعة امتحانية ب15 طالب”، مشيرة إلى أن “الوزارة لن تلتزم بتلك الإجراءات وسنشاهد قاعات امتحانية بأكثر من 100 طالب فضلا عن العديد من المراقبين وعمال الخدمة مما يشكل خطورة ومنطقة خصبة لتسجيل الإصابات”.

وفي وقت سابق، أصدرت وزارة التربية العراقية، توضيحاً بشأن الامتحانات التمهيدية للطلبة الخارجيين (داخل العراق) وامتحانات الدور الأول للطلبة النظاميين (خارج العراق).

وذكرت في بيان صحفي وتلقت وكالة “يقين” نسخة منه، أن الامتحان سيكون في تمام الساعة السابعة من يوم الأحد الموافق 9/8/2020 بسبب عطلة عيد الاضحى، ووفق الملاحظة المثبتة أسفل جدول الامتحانات، والتي تشير إلى أنه إذا صادف عطلة رسمية خلال أيام الامتحانات فينتقل امتحان ذلك اليوم الى اليوم الذي يليه وبنفس الجدول المنشور أعلاه، لذا اقتضى التنويه.

وشددت الوزارة على ضرورة التزام إدارة ومراقبي المراكز الامتحانية والطلبة المشاركين في الامتحانات التمهيدية بمتطلبات السلامة العامة ومراعاة الشروط الصحية ولبس الكمامات الطبية حفاظاً على سلامتهم من وباء “كورونا”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق