سياسة وأمنية

المنافذ الحدودية تكشف عن منافذ غير رسمية في كردستان العراق

كشفت هيئة المنافذ الحدودية في العراق عن وجود العديد من المنافذ الحدودية غير الرسمية في إقليم كردستان، ملوحة بإعادة النقاط الكمركية لسلطة بغداد في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق مع الإقليم لحل الخلافات حول هذا الملف.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن  رئيس الهيئة عمر الوائلي قوله إن “هناك 11 منفذاً في إقليم كردستان، ستة منها فقط معترف بها رسمياً من بغداد، وهنالك خمسة منافذ غير رسمية، موضحاً أن هنالك خطة حقيقية من أجل ربط المنافذ في الإقليم مع المنافذ في الحكومة الاتحادية بأقرب وقت”.

الوائلي أضاف أن “هنالك قراراً رقم (13) لسنة 2019 نصت الفقرة الثانية منه بأنه يجب أن ترتبط جميع منافذ إقليم كوردستان بالمنافذ الاتحادية، ولكن لغاية الآن لم ينفذ، ولم يتم التوصل الى أي حل خلال المباحثات والاجتماعات الكثيرة منذ أكثر من عام”، مشيراً الى أنه وخلال زيارة الوفد الأخير إلى بغداد لحل مشكلة الرواتب تمت مناقشة موضوع المنافذ، وبين الوفد أن أي قرار يتخذ من الحكومة الاتحادية يجب أن يعرض على برلمان إقليم كردستان للمصادقة عليه وتمت مطالبة الوفد بالتعجيل في حسم هذا الموضوع.

الوائلي أشار إلى أن رؤية رئيس الوزراء هي إحكام السيطرة على المنافذ الاتحادية وبعد ذلك التوجه لملف المنافذ في إقليم كردستان، مؤكداً أن هيئة المنافذ لا تريد أن تدخل في خلاف مع الإقليم وتسعى لحل هذا الملف من خلال الاجتماعات وتبادل الرؤى، وفي حال لم يتم التوصل إلى حل ستكون هناك بدائل أخرى مثل إعادة النقاط الكمركية أو وضع جهات مختصة في المجال الرقابي والكمركية والجريمة المنظمة على طريق المداخل الرئيسة للموصل وكركوك وديالى، من أجل فرض الرسوم على البضائع الواردة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق