سياسة وأمنية

نائب: وعود وزارة الكهرباء بتحسين الطاقة “إهانة للعراقيين”

وصف عضو لجنة الطاقة النيابية ريبوار طه، وعود وزارة الكهرباء بتحسين الطاقة الكهربائية بانها “إهانة للعراقيين”، مؤكدا أن وزارة الكهرباء هي الجهة التي تتحمل مسؤولية معاناة العراقيين من نقص الطاقة الكهربائية.

وقال طه في تصريح صحفي تابعته يقين: إن “وزارة الكهرباء هي الجهة المختصة التي تتحمل وزر مايعانيه العراقيون من نقص شديد في امدادات الطاقة لبيوتهم وهو ناتج عن سوء التخطيط والفساد”، لافتا الى ان “العراق الذي يعد اغنى بلدان المنطقة ويملك موارد اقتصادية هائلة يعاني مواطنوه منذ سنوات طويلة من ازمة حادة في الكهرباء دون أي حلول تلوح بالافق”.

وأضاف، أن “العراقيين لا يصدقون وعود وزارة الكهرباء بتأمين الطاقة”، متسائلا “اين كانت الوزارة والازمة بدأت منذ بداية الصيف والآن نحن على اعتاب نهاية شهر تموز لتعلن عن حلول منها استيراد الكهرباء من دول الجوار او شراءها من شركات استثمارية في اقليم كردستان؟”.

وأعتبر طه، “تلك الوعود اهانة للعراقيين لانه كان عليه البدء مبكرا لتجنب ان تضع الشعب في مازق الطاقة مع وجود جائحة كورونا وارتفاع درجات الحرارة لتجعل البلاد يحتل المرتبة الرابعة على مستوى العالم بمعدلاتها”، مشيرا الى ان “العراقيين ينتظرون الان القدر الالهي في انخفاض درجات الحرارة لان وعود الكهرباء هي ذاتها منذ سنوات طويلة وسندخل ذات المازق في الشتاء وايضا سننتظر القدر الالهي”.

وكان عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، فالح الزيادي طالب، في وقت سابق من اليوم الاربعاء، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بوضع يده على ملف الكهرباء لإيقاف الفساد وهدر المال العام في هذا الملف.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق