الاختطاف يلاحق المتظاهرينالاخفاء القسري في العراق.. جرائم وانتهاكات مستمرةسياسة وأمنية

يزيديون يناشدون الحكومة إنقاذ أبنائهم المختطفين لدى PKK

ناشد عشرات العراقيين اليزيديين حكومة بلادهم إلى التدخل من أجل إنقاذ أبنائهم المختطفين من قبل منظمة حزب العمال الكردستاني.

جاء ذلك خلال تظاهرة نضمها العديد من اليزيديين في قضاء سنجار للمطالبة بعودة أبنائهم المختطفين وإسماع مطالبهم لحكومة بغداد والأمم المتحدة.

ونشر اليزيديون بيان مشتركا في ختام المظاهرة، جددوا خلاله رفضهم التام لوجود منظمة “بي كا كا” في المنطقة.

وطالبوا الأمم المتحدة والحكومة المركزية لتسخير كل إمكاناتهما لإنقاذ اليزيديين المختطفين.

ودعوا المنظمة للخروج من المنطقة لضمها في صفوفها عناصر من تنظيم الدولة “داعش” الذي ارتكب جرائم بحق اليزيديين.

وقال رئيس المجلس المحلي في سنجار، ويسي نايف، ، إن أهالي القضاء عبروا عن رفضهم لوجود المنظمة في المنطقة، وطالبوا بإخراج المنظمة من منطقتهم لارتكابها جرائم بحق أبناء الإيزيديين.

ودعا الأمم المتحدة وحكومة بغداد للتدخل بأسرع وقت ممكن، مضيفا أن “المنظمة اخطتفت العشرات من شبابنا، لذا يجب إخراجها من المنطقة”.

وأشار إلى أن المنظمة وفروعها اغتصبت حقول ومنازل أهالي سنجار، ولا تسمح للمواطنين بحصد محاصليهم، وشدد أن المنظمة أكبر عائق أمام عودة الإيزيديين إلى منازلهم منذ 2014.

وأضاف: “لولا وجود المنظمة لعاد 80 بالمئة من أهالي سنجار إلى منازلهم، الشعب يطالب بنشر قوات مشتركة من الجيش والبيشمركة وإخراج المنظمة من المنطقة”.

وذكرت مصادر صحفية أن المتظاهرين حملوا صور أبنائهم المختطفين على يد منظمة “بي كا كا”.

ونقلت عن اليزيدي حيدر رشو أحد المختطفين أبناؤهم قوله “نطلب من الحكومة المركزية إعادة أبنائنا المختطفين على يد المنظمة وفروعها”.

وأضاف أنه سيواصل التظاهر إلى حين احتضان ابنه مرة أخرى، ولن يتراجع عن التظاهر إن لم تلبِ الحكومة مطالبهم.

كما نقلت عن إحدى الإمهات قولها إن “المنظمة اختطفت ابنها قبل نحو عام، ولا تعلم مصيره حتى الآن”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق