سياسة وأمنية

متظاهرو ديالى يقطعون طريقاً حيوياً احتجاجاُ على سوء الخدمات

خرج عشرات من أهالي دور مندلي في قضاء بلدروز الواقع شرق محافظة ديالى، بتظاهرة غاضبة، قاطعين احدى الطرق الحيوية احتجاجا على سوء الخدمات.

وقال أحد المتظاهرين، إن “عشرات من أهالي منطقة دور مندلي في قضاء بلدروز، (30كم شرق بعقوبة) خرجوا في تظاهرة سلمية وقطعوا طريق بلدروز- بعقوبة الذي يربط عدة مدن بمركز ديالى احتجاجا على سوء الخدمات الأساسية خاصة الماء والكهرباء رغم الوعود الحكومية”.

وأضاف، أن “التظاهرة هي الثانية من نوعها خلال أسبوع والتي رفعت شعار المطالبة بإقالة مسؤولي الكهرباء والماء في عدد من مناطق المحافظة”.

وتشهد ديالى تراجعاً في ملف الطاقة الكهربائية منذ أسابيع بسبب ضعف الفولتية التي دفعت الى عطل آلاف الأجهزة الكهربائية.

وتجددت التظاهرات الشعبية المطالبة بتوفير الطاقة الكهربائية في محافظات الوسط والجنوب، إذ أقدم عشرات المتظاهرين في محافظات ذي قار والبصرة وكربلاء والنجف على غلق دوائر حكومية واقتحام محطات توليد الطاقة الكهربائية احتجاجا على سوء الخدمة وانقطاعها المستمر، دون إيجاد أي حلول جذرية للمشكلة التي تزيد من معاناة العراقيين في مواجهة فصل الصيف وحرارته اللاهبة.

ويرى مراقبون أن أزمة الكهرباء لن تستطيع الحكومات حلها، بسبب سوء خطط وزارة الكهرباء التي بقيت تعمل على الأسس نفسها، والفساد، والأبعاد السياسية والصراعات بين كتل أحزاب السلطة.

وتشهد العديد من محافظات العراق، احتجاجات مستمرة بسبب تردي واقع الكهرباء بشكل كبير، مع تزايد درجات الحرارة في فصل الصيف، فيما تستمر المطالبات بضرورة إيجاد حلول لمشكلة الطاقة الكهربائية المستمرة في العراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق