سياسة وأمنية

مسلسل الاعتداء على الكوادر الطبية يستمر في ظل غياب الحماية

تعرض مدير إعلام صحة محافظة ميسان إلى اعتداء، بحسب تصريح الدائرة التي طالبت بمعرفة وملاحقة الجناة وتقديمهم للجهات المختصة بأسرع وقت ممكن.

وتتعرض الكوادر الطبية في مختلف المحافظات العراقية، لتهديدات واعتداءات بالضرب والسب، منها ما تعرضت له الطبيبة المقيمة الدورية ضمن كادر الإنعاش، زهراء ريحان، للاعتداء والضرب المبرح، خلال تأدية واجبها في مستشفى الحسين التعليمي بمدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار، من قبل ذوي متوفي كان مصاباً بفيروس كورونا.

وتسجل نقابة الأطباء مئات الاعتداءات شهريا، تصل أحيانا إلى قتل الطبيب أو أحد أفراد عائلته.

ويشير مسؤولون إلى أن معظم حالات الاعتداء لا تسجل بسبب الضغط العشائري على الضحية للتنازل عن حقوقه.

وتكشف إحصاءات رسمية أن أكثر من 20 ألف طبيب عراقي هاجروا من العراق منذ عام 2003، وكثير منهم كفاءات نادرة، في حين أن عدد أطباء العراق أساسا لا يتجاوز 30 ألف طبيب فقط، يخدمون وسط غياب القانون وانتشار السلاح خارج إطار الدولة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق