سياسة وأمنية

دعوات لإعادة النظر بملفات المحكومين بالدعاوى الكيدية

دعت أوساط برلمانية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى النظر بملفات المحكومين بـ”دعاوى كيدية”، مطالبين السلطات بتعديل قانون العفو العام.

وقال النائب كريم ابو سودة، إن “زيارة رئس الوزراء مصطفى الكاظمي الى سجن المثنى موفقة، رغم اننا لم نعرف تفاصيلها وماجاء فيها، لكنها تعتبر اول زيارة لرئيس وزراء عراقي للسجون”.

ودعا ابو سودة إلى “تعديل قانون العفو “، معربا عن امله بأن “يطرح في المستقبل القريب وينظر القضاء العراقي بقضايا الابرياء في السجون”.

واشار النائب الى وجود الكثير من الابرياء الذين زج بهم وراء القضبان بسبب دعاوي كيدية”، داعيا الكاظمي الى “مقابلة بعضهم والاطلاع على ملفاتهم من اجل بيان حقيقة وضعهم”، مشدداً بذات الوقت على ضرورة “حسم هذا الملف واعادة محاكمة من لديه اثبات على براءته، ومن تثبت التهمة بحقه فالقانون سياخذ مجراه، وخاصة من ارتكبوا جرائم بحق الشعب العراقي”.

وأكد الخبير القانوني علي التميمي حاجة العراق إلى اصدار قانون العفو العام عن المعتقلين لمنع حدوث كارثة صحية في السجون جراء انتشار فيروس كوورنا.

وقال الخبير علي التميمي في وقت سالق لوكالة يقين: إن “وباء كورونا وانتشار الجائحة يؤكد حاجة العراق إلى أن يشرع البرلمان عفو عام جديد ويستثنى الجرائم الخطرة والدولية وكذلك التي توجب تنازل المدعين بالحق الخاص واسترجاع الأموال من المحكومين بالحق العام كشرط لإطلاق السراح”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق