سياسة وأمنية

وفد كردي يزور بغداد قريبا لبحث الملفات العالقة

كشف مصدر حكومي مطلع، عن زيارة مرتقبة لوفد كردي إلى بغداد، لبحث تسليم النفط والمنافذ الحدودية في إقليم كردستان، بوساطة أمريكية واوربية.

وقال المصدر، إنه “من المقرر ان يزور وفد حكومة اقليم كردستان العاصمة بغداد بعد عطلة عيد الأضحى من أجل التوقيع على الاتفاق الشامل”.

وأضاف، أن “بغداد وأربيل انهيا جميع المشاكل العالقة بما يخص النفط والمنافذ الحدودية وهنالك اتفاق على تسليم 250 ألف برميل من النفط و50% من إيرادات المنافذ الحدودية”.

وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أنه “حتى الآن لم يتم التوصل لاتفاق بشأن المبلغ المرسل من بغداد إلى كردستان وهنالك مفاوضات لزيادة المبلغ 50 مليار إضافي لكي تكفي لدفع رواتب الموظفين والبيشمركة”.

وبين أنه “كانت هنالك وساطة أمريكية ومن بعثة الاتحاد الأوربي لحلحلة المشاكل ومن المرجح ان يتم توقيع اتفاق شامل خلال زيارة وفد الإقليم المقبلة”.

وفي وقت سابق، أعرب رئيس حكومة إقليم كردستان شمالي العراق مسرور بارزاني عن أمله التوصل إلى اتفاق “متوازن” مع الحكومة الاتحادية في بغداد، بشأن الخلافات العالقة بينهما منذ سنوات.

وقال بارزاني: إن “المحادثات بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية مستمرة”، مبديا استعداد حكومته “للإيفاء بما عليها من التزامات دستورية مقابل تأمين الحقوق والمستحقات الدستورية للإقليم، لا سيما وأن هناك عددا من المقترحات التي تهدف إلى التوصل لاتفاق”.

وأردف: “نأمل وفي أقرب فرصة أن تتمخض تلك المباحثات بعد عطلة العيد عن اتفاق متوازن تراعى فيه مصلحة الجانبين”.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق