سياسة وأمنية

متظاهرو القادسية يستنكرون اعتداء قوات حفظ النظام على متظاهر

استنكر متظاهرون في محافظة القادسية، الاعتداء الذي مارسته قوات حفظ النظام في بغداد بحق شاب متظاهر، وإهانته من قبلهم فيما طالبوا بمعاقبة العناصر التي ارتكبت الحادثة، بحسب مصادر صحفية في المحافظة.

وذكرت المصادر، أن “تظاهرة انطلقت وسط مدينة الديوانية مركز محافظة القادسية، تطالب بمحاسبة مرتكبي جريمة تعذيب الشاب المتظاهر والذي ظهر خلال مقطع فيديو أثناء تعذيبه وإهانته بشكل غير أخلاقي من قبل قوات حفظ النظام”.

وأضافت، أن “المتظاهرين رفعوا شعارات تطالب بإنزال العقاب ومحاكمة مرتكبي الجريمة ورد اعتبار الشاب وحفظ كرامته”.

وجدد المتظاهرون مطالبتهم لحكومة الكاظمي بـ “تطهير القوات الأمنية من العناصر التي عذبت الشبان العراقيين أثناء الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في تشرين الماضي، وكشف قتلة المتظاهرين وتقديمهم للقضاء لينالوا جزائهم”.

وأعلنت وزارة الداخلية، اعتقال “الفاعلين الرئيسيين” في فيديو تعذيب الصبي بشكل “غير أخلاقي”.

وقال المتحدث باسم الوزارة “سعد معن” في تصريح صحفي، إن “الفاعلين الرئيسيين الذين ظهروا في مقطع فيديو وهم يقومون بتعذيب أحد المواطنين قد اعتقلوا”.

وأضاف، أن ” العناصر التي ارتكبت هذا الفعل الإجرامي سيتم محاسبتهم وفق القوانين النافذة سواء قانون العقوبات أو من خلال قانون الخدمة والتقاعد لقوى الأمن الداخلي”.

وطالبت لجنة حقوق الإنسان النيابية في وقت سابق، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بإقالة الضباط المسؤولين عن ساحات التظاهر التي شهدت اعتداءات على المتظاهرين وكذلك إحالة العناصر الأمنية التي اعتدت على المتظاهرين إلى القضاء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق