الانتخابات المبكرةسياسة وأمنية

السهيل: إعلان موعد الانتخابات خطوة بالاتجاه الصحيح

أكد رئيس كتلة عراقيون النيابية “هشام السهيل”، أن إعلان رئيس الوزراء موعد الانتخابات المبكرة خطوة بالاتجاه الصحيح.

وقال السهيل في تصريح صحفي لوكالة “يقين”، إن “هذه الخطوة تتماشى مع المطالب المشروعة للمتظاهرين السلميين في إجراء انتخابات جديدة لاختيار برلمان جديد”.

وأضاف السهيل، أن “هذا الإعلان يتوقف على تنفيذ الشروط الذي وضعها سابقا لكي تكون انتخابات نزيهة والتي ستدفع مجلس النواب لتشريع قانون انتخابات ضامن لسير العملية الانتخابية بسهولة وضمان تساوي الفرص لجميع المواطنين”.

وأشار إلى أنه “من أجل حصول توافق الكتل السياسية على حل البرلمان لابد من جدولة خطوات فرض القانون واستعادة هيبة الدولة وبيان قدرتها على إجراء الانتخابات بالموعد المقرر”.

وطالبت عضو مجلس النواب “ندى شاكر جودت”، بالإسراع لتعديل قانون المحكمة الاتحادية بأسرع وقت لعرضه على البرلمان، مؤكدة أن تعديل القانون هو جزء أساسي لإجراء الانتخابات وبعكسه سوف لا يمكن للمفوضية دستوريا إجرائها.

وقالت جودت في تصريح صحفي تابعته وكالة “يقين”، إن “المصادقة على نتائج الانتخابات يجب أن تتم عبر المحكمة الاتحادية وبما أن المحكمة شابها النقص بعدد أعضائها فإنها اليوم تعتبر معطلة دستوريا”.

وأضافت أن “أكثر من 100 توقيع قدم خلال الأيام القليلة الماضية لاستئناف جلسات البرلمان على أن يطرح تعديل قانون الانتخابات للتصويت بعد أن بقي الخلاف بين رؤساء الكتل السياسية قائما بشأن الدوائر الانتخابية”، مطالبة رئاسة مجلس النواب بـ “توجيه اللجنة القانونية بالإسراع لتعديل قانون المحكمة الاتحادية بأسرع وقت لعرضه على البرلمان”.

يذكر أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد أعلن الجمعة الماضية السادس من حزيران من عام 2021 موعدا لإجراء الانتخابات المبكرة، في حين دعا رئيس تحالف الفتح هادي العامري إلى موعد آخر وهو بداية نيسان المقبل من عام 2021.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق