استهداف الناشطينسياسة وأمنية

هجوم مسلح يستهدف منزل ناشط في تظاهرات ميسان

هاجم مسلحون مجهولون، منزل الناشط المدني وممثل اتحاد طلبة ساحات الاحتجاج في محافظة ميسان، رضا العقيلي.

وقال مصدر أمني إن “مسلحين مجهولين هاجموا منزل الناشط في احتجاجات ميسان وممثل اتحاد طلبتها (رضا العقيلي) بقذيفة آر بي جي وسلاح متوسط”.

وتابع، أن “الهجوم اسفر عن خسائر مادة كبيرة بمنزل الناشط، ولم تتمكن السلطات الأمنية لغاية الآن من معرفة الجهة المنفذة للهجوم”.

وأضاف المصدر أن “شرطة المحافظة توجهت إلى مكان الحادث، وفتحت تحقيقا، فيما اجرت جملة تفتيش في نطاق المنطقة للبحث عن الجناة”.

وتشهد المدن العراقية تصاعدا في وتيرة الهجمات على ناشطي التظاهرات الشعبية التي انطلقت مطلع تشرين أول الماضي.

وتتهم ساحات الاعتصام الميليشيات القريبة من إيران بالوقوف وراء عمليات الاستهداف المتكرر للناشطين في التظاهرات بالخطف والاغتيال، فيما تتهم القوات الأمنية العراقية بالتواطؤ مع تلك المجاميع.

ومؤخرا اتهمت وزارة الداخلية العراقية مجاميع وصفتها بالإجرامية بالهجوم على ساحات الاعتصام.

وكشفت مصادر أمنية وحكومية، ومصادر من داخل ساحات التظاهرات أن المجاميع التي وصفتها وزارة الداخلية العراقية بـ”الإجرامية” هي في الحقيقة تابعة للميليشيات المسلحة التي تحاول “استغلال الغليان الشعبي المستمر لتحقيق أجنداتها السياسية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق