الانتخابات المبكرةسياسة وأمنية

قوى سياسية تضع العراقيل أمام الانتخابات البرلمانية المبكرة

قالت أوساط أكاديمية عراقية إن عراقيل ستضعها الكتل السياسية أمام جهود اجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة في البلاد، مؤكدة أن الكتل السياسية تتخوف من القانون الانتخابي الجديد كونه سيخسرها الكثير من مقاعدها الانتخابية.

وقال استاذ العلوم السياسية “ياسين البكري” إن اعلان الكاظمي لموعد اجراء الانتخابات في السادس من حزيران المقبل جاء بعد اجتماعه بأعضاء مفوضية الانتخابات، إلا ان هنالك عراقيل سياسية أكثر مما هي فنية”.

وأضاف: أن “هنالك اعتراضات من قبل بعض الاطراف السياسية كما أن هنالك خلل دستوري لا يمكن من خلاله اجراء الانتخابات، لأن المفوضية لا يحق لها العمل على اجراء الانتخابات إلا بعد إكمال قانون الانتخابات الذي لا يزال تحت قبة البرلمان، يضاف الى ذلك النصاب الناقص في المحكمة الاتحادية والذي يشكل عائقاً كبيراً أمام اجراء الانتخابات في هذا الموعد”.

وأشار إلى أن قضية الكتلة الاكبر لاتزال تثير الجدل ويجب ان تحسم دستوريا، وان توضح بنودها وشروطها إلا ان الكتل السياسية لا تريد ان تذهب بإتجاه توضيح دقيق لمسألة الكتلة الأكبر وان تكون هنالك ضبابية لتبقى رهينة للطعن والاتفاق السياسي، مبينا أن حسم مسألة الكتلة الاكبر يجب ان يتم كونها هي من تحدد رئيس الحكومة، لان منصب رئيس الوزراء هو المنصب الاهم الذي تسعى اليه الكتل السياسية.

وبين أن الكتل السياسية تتخوف من القانون الانتخابي الجديد كونه سيخسرها الكثير من مقاعدها الانتخابية من خلال فقر1ة الدوائر المتعددة ضمن القانون الجديد، لهذا هي تحاول ان تضع العراقيل، لان الموعد الذي اعلن عنه الكاظمي لا يخدم مصالحها، بالإضافة إلى علمهم بأن الشارع العراقي لا يريد بقائهم أطول فترة ممكنة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق