الانتخابات المبكرةسياسة وأمنية

تظاهرة في النجف تطالب بالكشف عن قتلة المحتجين

احتشد مئات المتظاهرين في محافظة النجف جنوبي العراق، مطالبين الحكومة بالكشف عن قتلة المحتجين منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وإحالتهم إلى القضاء.

وقال نجم البهادلي أحد المتظاهرين، إن “مئات المتظاهرين وعائلات ضحايا الاحتجاجات في مدينة النجف (مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته) تظاهروا اليوم للمطالبة بالكشف عن المتورطين في قتل المتظاهرين منذ بدء الاحتجاجات أكتوبر الماضي”.

وأوضح البهادلي، أن المتظاهرين رفعوا لافتات عليها عبارات من قبيل “دماء متظاهري النجف لن تذهب سدى وسنقتص من المجرمين”، و”الكاظمي أمام اختبار للكشف عن القتلة وإعلان انتماءاتهم”.

وجاءت التظاهرة استجابة لدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي من ذوي ضحايا الاحتجاجات.

وأعلنت الحكومة الأسبوع الماضي، مقتل 565 متظاهرا وعنصر أمن منذ أكتوبر الماضي، خلال الاحتجاجات التي شهدتها مدن العراق المختلفة.

وشهد العراق منذ مطلع تشرين أول الماضي تظاهرات شعبية حاشدة طالبت بإبعاد الأحزاب الحاكمة عن المشهد السياسي، وحل البرلمان وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

ونجح الحراك الشعبي بالعراق، في الإطاحة بالحكومة السابقة برئاسة عادل عبد المهدي، لكنها تؤكد أن بقاء الكتل السياسية الحاكمة يعني الالتفاف على مطالب المحتجين.

ويضغط المحتجون على الكاظمي للإيفاء بتعهداته المتعلقة بتحسين الخدمات ومحاربة الفساد وتقديم قتلة المتظاهرين للمحاسبة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق