إقتصادسياسة وأمنية

المالية البرلمانية ترجح زيادة نسب الفقر في العراق على 50%

أكدت اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي أن نسبة الفقر المعلنة في العراق غير دقيقة، وفيما أوضحت أن انتشار فيروس كورونا وانخفاض اسعار النفط ادى الى زيادة هذه النسبة، مرجحة أن تزيد نسب الفقر في العراق على 50%.

وقال مقرر اللجنة المالية البرلمانية أحمد الصفار في تصريح تابعته وكالة يقين: إن “الإحصاءات التي تخرج بشأن نسبة الفقر في العراق كلها تقديرية وغير دقيقة ولا تتطابق مع الواقع 100%، لانه لا يوجد لدينا إحصاء سكاني جديد ولا يوجد لدينا إحصاء عن التوزيع العمري للفئات”، مبيناً أن “الإحصاءات الحالية تعتمد على أخذ عينة وتعمم على المجتمع ويقاس بموجبه نسبة الفقر وبالتالي فإنها تعطي نسب غير دقيقة”.

وأضاف أن “التقارير التي تنشر من المنظمات والجهات البحثية تشير إلى أن نسب الفقر في العراق تزيد عن 50% في بعض المحافظات وتقل في محافظات اخرى”، مستدركا أن “نسبة البطالة في العراق حسب تقديري لا تقل عن 30% وهي نفس النسبة للبطالة الذين هم نشيطون اقتصاديا وفي عمر العمل”.

وأشار الصفار إلى ان “تعرض العراق لموجة من مرض كورونا، إضافة الى انخفاض نسبة النفط أدى الى زيادة هذه النسبة التي هي غير معتمدة والتي قد ترتفع او تقل الا انها اقرب الى الواقع”.

وأكد ان “استمرار الحكومة على اعتماد سياسات ريعية وعدم تفعيل الاقتصاديات الحقيقية وعدم مشاركة القطاع الخاص والاستمرار بالتعيينات فان الاقتصاد سيتجه لمزيد من التدهور والسلبية”.

وأعلنت وزارة التخطيط في 16 شباط 2020 منه ان “الوزارة نفذت مسحا في نهاية عام 2018 اظهر تراجع نسبة الفقر الى (20%) بعد ان سجل (22.5%) عام 2014.

وبموجب مسح الفقر لعام 2018 حسب وزارة التخطيط , فقد تبين ان محافظة المثنى مازالت تحتل المركز الاولى باعلى نسبة فقر (52%)”، وان “نسبة الفقر في باقي المحافظات توزعت بواقع دهوك 8.5% ،السليمانية 4.5% ، اربيل 6.7% ، نينوى 37.7% ، كركوك 7.6% ، ديالى 22.5% ، الانبار 17 ،صلاح الدين 18% ، بغداد 10% ، بابل 11% ، كربلاء 12% ، واسط 19% ، النجف 12.5% ، الديوانية 48% ، ذي قار 44% ، ميسان 45% ، البصرة 16%”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق