سياسة وأمنية

زيارة الكاظمي لإيران فاشلة والحكومة غير قادرة على إيقاف المليشيات

قال الخبير الأمني “أعياد طوفان” في حديثه لـ “وكالة يقين” إن ما يدل على فشل زيارة الكاظمي لإيران هي الإملاءات التي تلقاها من مرشد النظام الإيراني “علي خامنئي” بقوله أن ضيفك قتل في أرضك ويجب أن تنتقم، في إشارة إلى مقتل سليماني.

وتابع طوفان متسائلا، عن تسمية حكومة بغداد لقاسم سليماني بأنه مستشارا فكيف يكون ضيفاً ؟!، مشيراً إلى أن مثل هذا الحديث لا يعتبر ضمن السياقات الدبلوماسية، ولا يخرج عن كونه تأنيب للكاظمي.

وأضاف، أن طلب الخامنئي بالتعاون مع إيران بأكثر من 20 مليار دولار للتجارة، تأتي في إطار تقويض الاقتصاد العراقي وعدم العمل على الاعتماد على المنتج المحلي.

وعن صواريخ الكاتيوشا التي تطلقها المليشيات على المناطق الحكومية، والمصالح الأمريكية، يشير “طوفان” أن ذلك يدل على ضعف هذه المليشيات وتخبطها كون هذه الصواريخ لا تصيب أهداف دقيقة، وقواعد الصواريخ هي قواعد بدائية.

وأكد، أن الأحزاب الحاكمة تعلم جيداً من يقوم بهذه الهجمات ومصادر تمويلها وتسليحها ولمن تتبع، ولكنهم يغضون الطرف عنها؛ لأن بعض القيادات العسكرية ينتمي لهذه المليشيات، وأيضا هم يتنقلون بسلاح الدولة وعجلات الدولة.

وتابع، أن معالجة من هكذا خروقات يجب أن يكون بقرارات شجاعة، ولكن الولاءات الخارجية تحول دون ذلك.

وختم، أن الحكومة ستفشل في وقف مثل هكذا هجمات متكررة التي تستهدف القواعد العسكرية والمطار، بالرغم من وجود قوات كبيرة واعتدة في بغداد المحصنة أمنياً، وتمر هذه المليشيات دون محاسبة أو محاولة إيقاف هذه الممارسات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق