الانتخابات المبكرةسياسة وأمنية

نائب: معوقات كثيرة تحول دون إجراء الانتخابات

قال عضو مجلس النواب،كاطع الركابي، إن معوقات كثيرة تقف أمام إجراء الانتخابات أبرزها المادية والأمنية والصحية.

وأكد أنه ليس من صلاحية رئيس الحكومة أن يُعلن عن موعد الانتخابات وأنما هذه من صلاحية رئيس الجمهورية الذي يرفع الموعد إلى البرلمان بالاتفاق مع المفوضية وبعد ذلك يصادق عليه مجلس النواب ويكون بشكل رسمي”.

وتابع “هناك الكثير من المعوقات التي تقف أمام تحديد موعد الانتخابات منها معوقات مادية والتي أعلن عنها الناطق الرسمي باسم المفوضية إضافة الى المحكمة الاتحادية التي ينبغي أن تصادق على الانتخابات”، موضحاً أن “الأمر الثالث وهو المهم قانون الانتخابات الذي لم ينجز لغاية الان 100% في البرلمان، حيث تمت المصادقة عليه بشكل عام ولكن هناك فقرة الدوائر المتعددة والدوائر الواحدة التي لم تحسم، ولابد ان تكون هناك جلسة للبرلمان للاتفاق على صيغة نهائية بشأنها”.

وفي تصريح سابق لعضو مجلس النواب،بدر الزيادي،قال فيه:إن كل القوى السياسية لا تريد إجراء هذه الانتخابات،وتسعى إلى إبقاء الوضع على ما هو عليه حالياً، من دون الذهاب إلى الانتخابات المبكرة، ولهذا تجد هناك من يعرقل إكمال تشريع قانون الانتخابات الجديد.

ويرى مراقبون أن عدم تحديد القانون للدوائر الانتخابية أتاح لبعض الكتل السياسية إمكانية المناورة بخصوص تأخير الموعد، إذ تتخوّف تلك الكتل من احتمال الخسارة في حال أُجري الاقتراع في موعد قريب.

في السياق ذاته، يستبعد أستاذ الإعلام في الجامعة العراقية فاضل البدراني، إجراء الانتخابات في موعد مبكر، موضحاً أن “المتغيرات الدولية والصراع الأميركي – الإيراني، يدفع القوى الموالية لإيران إلى عدم المجازفة بإجراء انتخابات وخسارة ثقلها البرلماني في المرحلة الحالية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق