سياسة وأمنية

دعوات إلى “اتفاقية دولية” لحماية النازحين قسراً

دعا عضو مفوضية حقوق الانسان فاضل الغراوي،إلى ابرام اتفاقية عربية لتعزيز حقوق النازحين وحمايتهم.

وقال الغراوي، “لا توجد حتى الان اتفاقية دولية لحماية النازحين”، مبيناً أن “هناك مبادئ توجيهية لحماية النازحين وهي غير ملزمة للدول”.

وأضاف أن “بسبب ملايين النازحين في العراق والذين تهجروا قسراً ومازالت معاناتهم مستمرة وبدون حلول واقعية تساعد على عودتهم طوعاً فإننا نطالب الحكومة بتقديم مقترح لجامعة الدول العربية لإبرام اتفاقية عربية لحماية النازحين قسرا ووضع كافة اطر الحماية للمحافظة على حقوقهم”.

يُشار إلى أن مئات الآلاف من العراقيين نزحوا بسبب العمليات العسكرية التي شهدتها المحافظات العراقية.

ولا يثق العراقيون بالوعود الحكومية التي تروج لإنهاء ملف النزوح في البلاد، وإعادة النازحين الذين مرّ على كثير منهم نحو 5 سنوات خارج مناطقهم، ويؤكد مسؤولون العجز عن إغلاق الملف بسبب عراقيل وتداخلات كبيرة.

ولم يعد ملف النزوح في العراق إنسانيا بقدر كونه ملفا سياسيا، إذ إن كثيراً من الجهات منتفعة منه، وبالتالي لا تريد عودة العوائل النازحة إلى مناطقها، كما أن كثيراً من العوائل ترفض العودة بسبب الخراب الذي تعانيه المناطق، والمنازل فيها، التي لم تشهد أية خطط للإعمار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق