سياسة وأمنية

محتجون يحرقون مقرا لميليشيا تورط أحد عناصرها بإدخال مفخخة للناصرية

أضرم محتجون في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار النيران بمقر ميليشيا حركة أنصار الله الأوفياء المنخرطة في الحشد الشعبي، وذلك بعد تورط أحد عناصرها بإدخال سيارة مفخخة لمدينة الناصرية.

وقال شهود عيان لوكالة يقين: إن “العشرات من المتظاهرين في محافظة ذي قار أحرقوا، اليوم، مبنى حركة أنصار الله الأوفياء، وهي أحد الفصائل المنضوية في الحشد الشعبي”.

وأوضح الشهود، أن “المتظاهرين أحرقوا المقر بعد أن ثبتت التحقيقات بأن السيارة المفخخة التي فككتها القوات الأمنية في الأسبوع الماضي وسائق السيارة يعودان إلى حركة الأوفياء”.

وأكدت خلية الإعلام الأمني أمس الجمعة، (7 آب 2020)، أن الشخص الذي كان يقود السيارة المفخخة لغرض إدخالها إلى ذي قار، وذلك بعد إشاعات تحدثت عن أن الشخص الذي أدخل السيارة هو من مدينة تكريت.

وأفادت مصادر صحفية في وقت سابق بأن القوات الأمنية عرضت وثائق بينت أن سائق السيارة المفخخة التي تم العثور عليها في مدينة الناصرية ينتمي إلى فصيل “أنصار الله الأوفياء” التابع للحشد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق