سياسة وأمنية

المنافذ الحدودية تبرر تأجيل فتح منفذ عرعر الحدودي

نفت هيئة المنافذ الحدودية في العراق علمها بموعد فتح منفذ عرعر الحدودي مع المملكة العربية السعودية، مؤكدة أن المفاوضات بشأن فتح المنفذ توقفت بسبب إلغاء زيارة رئيس الوزراء العراقي إلى السعودية.

وقال المتحدث باسم المنافذ الحدودية علاء القيسي في تصريح لوكالة يقين: إن “الهيئة لا علم بموعد فتح منفذ عرعر مع الجانب السعودي، وأن الافتتاح كان يتوقف على استئناف المفاوضات بين الجانبين خلال الزيارة المفترضة لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى السعودية والتي ألغيت”، مؤكدا أن قرار فتح المنفذ مرهون باتفاق السلطات العليا في البلدين.

وفي وقت سابق، كشف مدير عام المنافذ الحدودية العراقية عمر الوائلي، إن موعد فتح منفذ جديدة عرعر العراقي الممول من قبل المملكة تحدده الجهات العليا وسوف يستخدم للتبادل التجاري وعبور المسافرين وخاصة حجاج ومعتمري بيت الله الحرام.

وأوضح الوائلي، أن المنفذ ما زال قيد الإنجاز وقد بلغت نسبة إنجازه ٩٥٪ للجانب التجاري و٨٥٪ لجانب المسافرين أي الركاب، لافتًا إلى أنه توقفت الشركة عن العمل قبل فترة بطلب من المملكة بسبب الجائحة وستباشر الشركة أعمالها لإكمال المشروع خلال الأيام القليلة القادمة.

وقال إن هيئة المنافذ الحدودية قد شكلت عدة فرق فنية وهندسية لمتابعة إنجاز المشروع وتتم متابعة ذلك من خلال الاجتماعات المشتركة بين الجانبين عن طريق الدائرة التلفزيونية والزيارات الميدانية، مؤكدًا أن المنفذ متكامل من حيث تواجد الدوائر العاملة وتأمين الطرق الواصلة بين المنفذ ومركز محافظتي الانبار وكربلاء.

وكان مجلس التنسيق السعودي العراقي ناقش في الرياض أخيرا في أعمال دورته الثالثة مدى جاهزية المنفذ الحدودي «جديدة عرعر» تمهيداً لافتتاحه، بعد التحقق من توفير جميع المتطلبات اللازمة لذلك، مع تأكيد الجانبين على الرغبة الجادة في الارتقاء بالعلاقات الثنائية، وتعزيز سبل التعاون في المجالات كافة، بما يخدم تطلعات حكومتي وشعبي البلدين الشقيقين

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق