سياسة وأمنية

تفجير يستهدف رتلاً يحمل مواد لوجستية لقوات التحالف في ذي قار

فُجِّرت عبوة ناسفة في هجوم استهدف رتلا تابعا لإحدى الشركات الأمنية التي تحمل معدات ودعم لوجستي للجيش الأمريكي على طريق السريع بين الناصرية والبصرة، بحسب مصدر أمني.

وأشار المصدر إلى أن “الانفجار أدى إلى أضرار بسيطة في إحدى عجلات الرتل دون أي إصابات”.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “الرتل الأميركي المستهدف جنوب الناصرية مكون من 13 عجلة بينها 10 شاحنات محملة بحاويات من الدعم اللوجستي وبعض الأعتدة”.

من جانبه ذكرت خلية الإعلام الأمني في بيان أن عبوة ناسفة انفجرت على رتل مدني ينقل معدات للتحالف الدولي على الطريق الدولي في محافظة ذي قار، وقد أسفر الحادث عن وقوع أضرار بسيطة بإحدى العجلات.

وتكررت حوادث استهداف الأرتال التي تحمل معدات ودعم لوجستي للجيش الأمريكي في الآونة الأخيرة خصوصا في مدن جنوب العراق.

وكانت فصائل شيعية مسلحة، من بينها ميليشيا “حزب الله” العراقي، هددت باستهداف القوات والمصالح الأمريكية بالعراق، في حال لم تنسحب امتثالاً لقرار البرلمان العراقي القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد.

وصّوت البرلمان العراقي في 5 من يناير/ كانون الثاني الماضي، بالأغلبية على إنهاء التواجد العسكري الأجنبي على أراضي البلاد، إثر مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني برفقة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في قصف جوي أمريكي قرب مطار بغداد الدولي.

وتتهم الولايات المتحدة كتائب “حزب الله” وفصائل عراقية مسلحة مقربة من إيران بالوقوف وراء هجمات صاروخية متكررة تستهدف سفارتها الموجودة في “المنطقة الخضراء” وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها جنودها إلى جانب قوات التحالف الدولي الأخرى في العراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق