سياسة وأمنية

هل ينهي قانون الدوائر الانتخابية المتعددة هيمنة الأحزاب الكبيرة؟

قال القاضي السابق “علي التميمي” في حديث خاص لـ “وكالة يقين” إنه جاء في المادة 49 من الدستور العراقي ان كل نائب يمثل 100 ألف نسمة ومن منطلق التمثيل الحقيقي للشعب بأكمله،أن يكون النائب ممثل لهؤلاء ال100 ألف من أبناء منطقته لأنه أدرى بما فيها.

وتابع، سهولة العد والفرز ومعرفة الفائز خصوصاً مع اعتماد الانتخاب الفردي الحر المباشر حيث يكون الحاصل على أعلى الأصوات هو الفائز الأول وهكذا الثاني والثالث.

وأضاف، يمكن من خلال قانون الدوائر الانتخابية المتعددة إنهاء هيمنة الأحزاب الكبيرة حيث هنا يكون القول الفصل لأهل المنطقة في اختيار الكفاءات والذين يمثلونهم خير تمثيل بعيدا عن الأحزاب الكبيرة ونفوذها، ونكون أمام تمثيل حقيقي لأشخاص قادرين على قيادة البلد بصدق والتمثيل الحقيقي .

وإنهاء نفوذ أصحاب الكتل الكبيرة والمال حيث ان هذه الدوائر المتعددة تحاكي الفقراء والعامة وبالتالي لا وجود لأصحاب المال أو رؤوس الأموال.

ولا يمكن للطائفية أو العشائرية ان تكون حاضرة لان خبرة الـ17 سنة جعلت الناخب العراقي أكثر وعياً ،وهذا يدفعه لحسن الاختيار .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق