سياسة وأمنية

دعوات لإيقاف تهريب نفط كردستان

دعا عضو مجلس النواب، سركوت شمس الدين، الإثنين، إلى عدم التهاون مع حكومة أربيل بشأن تهريب النفط.

وقال شمس الدين، إن “تعامل رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي لا يزال غير واضح مع حكومة أربيل”.

وأضاف “أننا لا نريده ان تسكت الحكومة عن تجاوزات حكومة كردستان في تهريب النفط والاستفادة من الأموال لتعزيز ارصدة أعضاء الحزبين الرئيسيين في الخارج فيما يعاني المواطنين هناك الامرين”.

وتابع أن “الكاظمي مطالب بالضرب بيد من حديد ومحاسبة المفسدين في حكومة أربيل، اسوة بالخطوات التي يمكن ان تتخذ لمحاسبة المتورطين بالفساد من أعضاء الحكومة الاتحادية السابقين”.

وبين شمس الدين أن “الكاظمي بإمكانه الحصول على دعم المواطنين في كردستان لو حسم ملف رواتب الموظفين، والفصل بينه وبين وضع حد للمفسدين الموجودين في الحكومة هناك”.

وينشط تهريب النفط من أحزاب متنفذة ومافيات تتوزع بين أربيل والسليمانية وبلدة زاخو الحدودية مع تركيا.

ويستخرج هذا النفط من حقل نفطي بين كركوك وبلدة كويسنجق، وآبار في حقل “بابا كركر” النفطي، وحقول جنوب شرق أربيل تستثمر فيها شركات نفط أجنبية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق