سياسة وأمنية

النفط تتهم إدارة محافظة واسط بالتضليل وعرقلة المشاريع

اتهمت وزارة النفط،إدارة محافظة واسط بالتضليل وتعمد الإساءة للوزارة، فيما حذرت من تصريحات مماثلة مستقبلاً.

وذكرت، أنها ترفض “جميع الادعاءات الواردة في البيان الصحفي الصادر من إدارة محافظة واسط، وتتحفظ على جميع ما ورد فيه من إساءة غير مقبولة بحق الوزارة ومسؤوليها”، محذرة من “تكرار ذلك مستقبلاً.

وأشار بيان الوزارة ، إلى أنه “بخصوص مبلغ المنافع الاجتماعية، فإن الوزارة قد خصصت ومنذ عام 2012 مبلغ (10 مليون ) دولار للمشاريع التي تخدم أبناء المحافظة، لكن إدارة المحافظة لم تقدم أية مشاريع خدمية تحقق هذا الهدف للاستفادة من هذه التخصيصات لأسباب عديدة، وفي عام 2017 تم تخصيص مبلغ ( 20 مليون) دينار لبناء مستشفى عام لأبناء المحافظة، ولكن أيضاً لم ينفذ بسبب تقصير وتلكؤ من إدارة المحافظة، وفي عام 2020 تم منح إدارة المحافظة مبلغ (2مليون ) دولار لدعم الجهود الصحية لمواجهة وباء كورونا، وتعمدت إدارة المحافظة في عرقلة صرف هذا المبلغ”.

وتابع البيان، أنه “بخصوص العاملين في الشركات النفطية في محافظة واسط فهم جميعهم من أبناء المحافظة، فضلاً عن العاملين في الشركات الاهلية والمقاولين الثانويين في الحقول النفطية، أما التعينات الجديدة فهي متوقفة بسبب عدم إقرار الموازنة الاتحادية والطروف المالية التي تواجه الميزانية العامة “.

وحذرت وزارة النفط إدارة المحافظة من “تداعيات تحريض المواطنين ضد الشركات الأجنبية العاملة في المحافظة وتحميلها المسؤولية الكاملة لتقاعسها وتهاونها في عدم توفير الحماية اللازمة للعاملين في الحقول النفطية من بعض المواطنين وهذا ما تسبب في منع العاملين من الوصول إلى عملهم، و أدى إلى تراجع الإنتاج في أحد الحقول النفطية ، وتسبب في حدوث نقص في توليد الطاقة الكهربائية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق