سياسة وأمنية

إعادة معمل إلى الأردن مخالفاً للضوابط في معبر طريبيل

أعادت هيئة المنافذ الحدودية، معملاً إلى الجانب الأردني مخالفاً للضوابط والتعليمات في منفذ طريبيل الحدودي.

وذكرت الهيئة في بيان صحفي، أنها “أعادت إرسالية معمل لإنتاج مادة (الجبس) إلى الجانب الأردني عبر مركز حدود الكرامة بمنفذ طريبيل الحدودي في محافظة الأنبار لعدم توفر الأوراق الرسمية لإدخال المعمل”.

ودعت الهيئة “لحماية المنتج المحلي والالتزام بالتعليمات والضوابط التي تدعم الصناعة الوطنية”.

وفي وقت سابق، قال رئيس هيئة المنافذ الحدودية “عمر الوائلي”، إن “إيرادات المنافذ الحدودية لشهر تموز بلغت نحو 100 مليار دينار، على الرغم من تصفير الرسوم الجمركية والإعفاءات لكثير من البضائع.

وأضاف الوائلي في تصريح صحفي، أنه “تم إغلاق أغلب المنافذ الحدودية بسبب جائحة كورونا”، مشيرا إلى “هذه الإيرادات المتحققة جاءت من عمل 7 إلى 8 منافذ حدودية من أصل 21 منفذاً”.

ويعتبر فساد المنافذ الحدودية في العراق أحد أكبر ملفات الفساد دون إيجاد حلول له، إلا أن الملف لم يحسم بسبب سيطرة ميليشيات شيعية مسلحة التابعة لإيران في محافظات جنوبي البلاد على إدارة تلك المنافذ.

وتخضع المنافذ الحدودية لسيطرة متنفذين سياسيين وفصائل مسلحة وقادة أمنيين فاسدين، في وقت لا تحصل الحكومة على موارد من المنافذ الرسمية إلا بنحو 10 بالمائة فقط، وفقا لمسؤولين حكوميين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق