سياسة وأمنية

التناحر السياسي وإصابات كورونا تسببا بعدم انعقاد جلسة النواب

قال عضو مجلس النواب “علي البديري” في تصريح خاص لـ “وكالة يقين” إن إقرار القانون الانتخابي في العراق تأخر بسبب الخلافات السياسية وتناحر الكتل على عدد من بنود وفقرات القانون.

وأضاف، أن السبب الاخر فهو وجود إصابات كبيرة بين أعضاء مجلس النواب بفيروس كورونا، وهذين السببين حالا دون انعقاد جلسات مجلس النواب العراقي، وتم الاتفاق على أن يكون الأسبوع القادم موعداً لإقامة جلسة مجلس النواب من أجل اكمال مشروع قانون الانتخابات ليتسنى لمفوضية الانتخابات المباشرة بالإجراءات اللوجستية والقانونية.

وأشار إلى أن، الظروف الراهنة التي يشهدها العراق تضع الجميع أمام مسؤولية كبيرة نتيجة لما يمر به البلد من ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا والأزمة المالية الكبيرة التي تعاني منها خزينة الدولة.

وتابع، من هنا لابد لمجلس النواب من استئناف أعمال جلساته وفق إجراءات وقائية وصحية مناسبة لعدم تعطيل القوانين المصيرية التي ينتظرها المواطن العراقي.

ويشير مراقبون إلى أن تعطيل انعقاد جلسة مجلس النواب، يأتي بسبب مخاوف الكتل السياسية الموالية لإيران من إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة، كون هذه الكتل ستخسر كثير من نفوذها في مؤسسات ودوائر الدولة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق