سياسة وأمنية

ضباط يستغلون مناصبهم للاستيلاء على أراض في الموصل

كشف عضو مجلس النواب عن محافظة نينوى نايف الشمري عن وجود حالات استغلال للمناصب الأمنية في نينوى من قبل بعض الضباط وذلك من أجل الاستيلاء على الأراضي داخل مدينة الموصل.

وقال الشمري في تصريح صحفي تابعته وكالة يقين: إن “ضباطا من خارج محافظة نينوى في وزارتي الدفاع والداخلية بدأوا بالاستحواذ على أراضي تعود للدولة، مستخدمين أساليب الترهيب والتهديد تجاه الموظفين للسكوت عن سرقاتهم”.

وأكد الشمري أن بعض الضباط قاموا بتهديد المختارين وموظفي البلدية من أجل تمرير معاملات حصولهم على الأراضي سكنية داخل مركز مدينة الموصل، داعيا رئيس الوزراء ووزيري الدفاع والداخلية إلى التدخل العاجل من أجل وقف تلك الممارسات فورا وعدم تهديد الأهالي والموظفين بتهم كيدية وهي الانتماء لتنظيم الدولة (داعش) مقابل الاستيلاء على الأراضي السكنية في نينوى.

وكشفت شهادات من داخل الموصل في وقت سابق عن وجود عمليات استيلاء واسعة للأراضي العامة والخاصة في نينوى من قبل فصائل متنفذة في الحشد الشعبي.

كما كشف مسؤولون محليون عن وجود تلاعب من قبل الحشد بأوراق التسجيل العقاري في نينوى أسفرت عن الاستحواذ على العديد من الأراضي المتميزة في الموصل وبيعها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق