سياسة وأمنية

اتهامات لحكومة كوردستان بالتسويف لمنع حل القضايا العالقة مع بغداد

اتهم عضو الاتحاد الوطني الكردستاني “هاوكار الجاف”، الحزب الديمقراطي الكردستاني وحكومة كوردستان، بالتسويف وعدم الاتفاق مع بغداد لحل القضايا العالقة بين الطرفين، فيما كشف عن السبب الذي يدفع لهذا الأمر.

وقال الجاف في تصريح صحفي، إن “الحزب الديمقراطي وحكومة كوردستان يريدون التسويف وعدم الاتفاق مع بغداد، لأنهم ينتظرون انتخاب حكومة اتحادية جديدة بعد إجراء الانتخابات المبكرة، لذا فأنهم لا يريدون تسليم النفط بسبب شبهات الفساد الذي تحوم حوله وارتفاع سعره نسبيا”.

وكان الرئيس المشترك للاتحاد الوطني الكردستاني لاهور شيخ جنكي قد أكد في تغريدة له على تويتر أن “العمل سيستمر لحين التوصل لاتفاق شامل مع بغداد” على الرغم من إصدار حكومة كردستان بياناً اتهمت فيه بغداد بالتنصل عن تعهداتها.

وأضاف أن “تغريدة الرئيس المشترك لحزب الاتحاد لاهور شيخ جنكي هي من باب الحرص على مواطني الإقليم الذين يعانون بسبب عدم صرف رواتبهم، كما أن المماطلة والتسويف تتحمله حكومة الإقليم وأحاديثها بشأن أضرار بغداد بالكيان السياسي لكردستان هي مزايدات سياسية مل منها المواطن الكردي”.

وأشار إلى أن “الاتحاد الوطني سيضغط باتجاه توقيع الاتفاق الشامل لآنه لا يمكن ترك مواطنينا يعانون بسبب المزايدات السياسية”، متسائلا: “إذا كانت بغداد عدو للإقليم كما يصورها إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني فلماذا لا يسحبون وزرائهم وممثليهم منها”.

وكشفت مصادر من كردستان، عن وجود تحرك لجمع تواقيع من الموظفين في السليمانية وربطهم بالحكومة الاتحادية مباشرة.

وكانت حكومة كوردستان العراق، قد أكدت، أن بغداد غير مستعدة للتجاوب رغم تقديم كردستان جميع المسوغات الدستورية، مبدية استيائها الشدید تجاه مماطلة الحكومة الاتحادية في إرسال الرواتب.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق