سياسة وأمنية

المجلس النرويجي للاجئين يكشف عن حقيقة الكارثة الانسانية التي يعيشها ابناء الفلوجة

كشف المجلس النرويجي للاجئين في بيان له ، اليوم الخميس، عن حقيقة الكارثة الانسانية التي يعيشها ابناء مدينة الفلوجة الصامدة الصابرة على حصار وقصف حكوميين غاشمين منذ 30 شهرا .

واكدت “بيكي بكر عبد الله” من المجلس النرويجي للاجئين في البيان الصادر عنه ونشرته وكالة اخبارية ” ان المدنيين يعيشون في الفلوجة على الاعشاب والتمر ان توفر ، ويشربون الماء مباشرة من النهر ، بسبب الحصار الخانق عليهم منذ 30 شهرا “.

وبينت عبدالله ان ” نزوح المدنيين من المدينة المحاصرة يستمر لاكثر من اربعة ايام ويكون في صورة مجموعات تتكون من 15 أو 16 أسرة، وغالبا مايكونوا حفاة القدمين وهم يحملون كبار السن والمرضى والأطفال ، مؤكدة انه وعادة يكون النزوح ليلا وعلى طول الطريق يتعين عليهم الاختباء في أنابيب الصرف الصحي الكبيرة ورفع الرايات البيضاء لكي لا يتم اطلاق النار عليهم ، الا ان العديد منهم وقع ضحية لنيران القناصة المنتشرين في كل مكان “.

واضافت انه ” من الواضح للغاية أن الناس يواجهون مخاطر جمة من أجل ترك الفلوجة، لكن هذا يؤكد مدى اليأس الذي أصبح عليه وضعهم ، مبينة ان هناك كارثة إنسانية حقيقة في الفلوجة، فالأسر باتت في وضع مزر للغاية ، لانها في مرمى القصف المكثف من قبل الطيران والمدفعية ولا توجد في نفس الوقت أي وسيلة آمنة للخروج”.

يقين نت + وكالات

ب ر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق